وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا
أحدث_الأخبار

عاجل : اسرار تتعلق بالمظاهرات :—..العبادي طلب مهلة زمنية من ادارة ترامب… فتفاهم مع مقتدى الصدر على تنسيق الخطوات!!

من :سمير عبيد

العبادي طلب وبرجاء من الرئيس ترامب ومساعديه مهلة زمنية لتعليق القرارات الاميركية بصدد الفصائل المسلحة والحشد….

لكي يمارس اسلوبه وصلاحياته بالتفاهم مع الفصائل المسلحة والحشد حول تمييعها في الجيش وفي الدوائر الأمنية وسحب السلاح من الجميع

وافقت الإدارة الأميركية بشرط زمني …!!

ومن هناك أعطى أوامره العبادي بحملات جمع السلاح في البصرة.. وسوف تصعد الحملة للمحافظات الأخرى وباسناد من الجيش

…والتنسيق ومن واشنطن نسق العبادي مع السيد (مقتدى الصدر)للمساعدة …..ومباشرة أعلن السيد مقتدى الصدر عن التظاهرة المليونية …وعن اعلان حل سرايا السلام ومنع المظاهر المسلحة… ومساعدة العبادي بحل الحشد حال انتهاء معركة الموصل

والاميركان من جانبهم …..
اعطوا أوامرهم للاعلام العربي والخليجي والإعلام العراقي الرسمي لنقل المظاهرات العراقية بحضور الصدر.. للضغط ومن ثم لكي تكون فارزة فاصلة اي المظاهرات بين عهد انتهى وعهد بدا

والمهمة ليست سهلة بالنسبة الى العبادي ولكن بمساعدة السيد الصدر سوف يتمكن منها ولقد باشرا بالخطوات والتنسيق

لا سيما وأن الأمريكان سعداء بالهاء الصدريين بالمظاهرات واوامر الصدر. ليستغلوا الوضع والمظاهرات في نشر القوات الأميركية ولقد باشروا فعلا ……..

والسيد العبادي مارس لعبة ذكية هو الآخر بالهاء الصدريين ليفسح المجال لنزول القوات الأميركية

ولكي ينجح الأمريكان بإنهاء معركة الموصل بطريقتهم ومنها التفاوض مع ضباط الجيش العراقي السابق والفصائل العراقية في بقية الساحل الايمن.. والذين يرفضون الاستسلام إلى القوات العراقية ……..لان تنظيم داعش انتحر وانتهى في الموصل ولم تبق إلا الفصائل العراقيةالعراقية المسلحة ولهذا لم نشاهد مظاهر لثقافة ورموز داعش في الأحياء القديمة أي الشوارع والجدران والمؤسسات نظيفة من شعارات داعش…….فيبدو كانت اتفاقية بين داعش والفصائل المسلحة ..يكون الايسر وبعض الايمن لداعش وبقية الايمن للفصائل العراقية

..بحيث انشغل الشارع العراقي والعربي والخليجي بالمظاهرات (حيث جميع القنوات الخليجية والعربية المهمة تنقل المظاهرات مباشرة ) وهي خطة توزعت أثناء مؤتمر ال- 68 دولة التي اجتمعت بحضور العبادي والتي مثلت التحالف الدولي .

.وباشروا بالخطة الإعلامية منها. اليوم الجمعة 24آذار 2017 وسوف تنتهي معركة الموصل بإدارة أمريكية مؤقتة وحاكم عسكري احتمال هو الجنرال عبد الجواد ذنون …..مع ملأ القواعد بالجيش الأميركي …..والانتشار صعودا نحو بغداد
…………..

معذور اخي السيد مقتدى ان لا تتكلم عن القوات الاميركية التي باشرت بالانتشار ….وتذهب لممارسة التظاهر وإعطاء القرارات الجديدة حول السلاح والمظاهر المسلحة

وهي خطة ذكية منك وقراءة صحيحة…. لكي لا تكون في فوهة المدفع ويستفيد غيرك داخليا واقليميا …. لان عام 2017 ليس عام 2003.ولأن ترامب ليس بوش…..والظروف اليوم ليس ظروف عامي 2003،2004 وما بعدهما
——————

همسة إلى سماحة السيد مقتدى الصدر ….

سماحة السيد أرجوك علم انصارك يقرأون بامعان.. ويبتعدون عن تخوين الناس والتجاوز على الصحفيين والمحللين واصحاب الرأي الآخر …..
.وعلمهم انك تتعاطى السياسة وتناور بها لمصلحة العراق… وأنك تتعامل مع حكومة عراقية أمرها ليس بيدها الا بنسبة 25% فقط ولازالت السيادة العراقية منقوصة ومثلومة والرأي الاميركي هو الراجح…….لكي ينتشر الوعي العقلاني والوسطي بدلا من التحامل والتزمت. بين انصارك

رحم الله والدك المصلح الكبير …..وسدد خطاك في حصار الطغاة الجدد

ومناورتك الأخيرة تنهي التبعية لإيران وتعطي مساحة كبيرة الى العمامة العربية ….وتعطي مساحة للشيعة العرب في العراق والذين يعانون التمييز في السنوات الأخيرة !!!

سمير عبيد
24 آذار 2017

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *