وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا
أحدث_الأخبار

إن شانئك هو الأبتر

 

محمد إسماعيل
لم تخلُ تجربة تحول سياسي، من إخفاقات إجتماعية.. تلك بديهة حتمية، عانتها الدول التي سبقتنا في التغيير من نظام سياسي الى آخر، وبمجرد حلول بطل وطني أو حزب منصف أو إدارة حكيمة، تزيح التراكمات السيئة التي جاء بها نهازو الفرص الذين خرجوا من القرن الرابع الهجري.. عهد الشطار والعيارين في بغداد العباسية، تحت ميوعة خلفاء ضعفاء حد الأُبنة، شجعت قوى إستنزفت جوع الناس جوعاً، هؤلاء عادوا بعد 2003 فهم يتربصون بالأحداث من قبورهم، وكلما وجودوا فرصة حطموا بلاط اللحد.. زومبيات.
وما شذى حسون، وسواها إلا نساء بنين على تجارب فردية، عندما لمسن ضعف خلفاء نهاية الدولة العباسية، بعرفهن على مكامن الضعف البشري لدى شخصيات متنفذة.. مالياً أو إدارياً.. متصورات أن العراق الآن “ديرة فنطرزة” معتمدات في هذا التصور على صلات شخصية برجال أوهى من المناصب والوفروات المتحققة لهم؛ وأصابت معها في الدورة الأولى من “مهرجان العراق” الذي جنت منه أموالاً طائلة، وإستعرضت أجساداً لا تنتمي الى ثقافتنا.. مجتمعنا من أرقى طبقاته في اليرموك الى أبسطها في مدينتي.. الثورة، إذا أردن أخوات العريس والعروس الرقص، تقفل عليهن أبواب لا يدخلها رجل، وقبل إنتهاء الحفل يتكامشن من الشعافي:
– موزين إختي رضت بخوج
– والله أخوي زين القبل يسترها بعد ما دار بيها في الزوراء وسنتر الكلية
ليس عيباً ألا تتعرى بناتنا في الحفلات وتسمح مجتمعات في دول أخرى بالظهور في الشوارع بالشورتات.. كل حزب بما لديهم فرحون.. لا نفرض ثقافتهم علينا ولا ثقافتنا عليهم.
أما أن تفتح شذى ثغرة في البناء الإجتماعي المرصوص فهي جزء من خراب المرحلة الآخذ بالتصحيح إن شاء الله، وهي لا تعرف.. ويبدو أنها تبخل عن صرف رواتب لمستشارين قانونيين وإعلاميين وموسيقيين وشعراء، ينتشلونها من المساءلة القانونية، بشأن إعلانها “أم تستلب إبنها تتحول الى كائن شرس” فهو تهديد صريح للسيد رئيس إتحاد الصحفيين العرب.. نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، رداً على رفضه إقامة دورة ثانية من مهرجانها سيء النتائج!
إنها.. كغيرها ممن يستسهلن الوصول بوسائل غير مهنية، يتعاملن مع العراق على أنه مغفل، قياساً على أصحاب نفوذ مالي أو إداري.. ما يصدكون يشوفون تنورة قصيرة وقميص مفتوح! يساعدونهن على فتح أقفال البنك المركزي لـ (يهمشن) تميلاً لمهرجان سفيه، ولا يعلمن أن شعب العراق يميز بين (الحرية) و(الإنفلات) التحرر ملتزم يربأ ببناتنا عن الإبتذال.. قناعةً وليس قمعاً، لا فضاء فيه لمن تطرح نفسها صانعة ثقافة، وكأن الثقافة شو وليست منجزاً.
فإذا شذى حسون، مدعومة من (وره) بمسؤولين يتخلون عنها بعد أول (هزه)… مؤيد اللامي مدعوم بمثقفي العراق كافة.. يستشهدون بين يديه؛ لأنه حامل رسالة… ومن يزعل من الحق لا يراد رضاه بالباطل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *