وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة عراق مستقلونإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية وكالة عراق مستقلونالعراق خارج لائحة الارهاب بجهود القاضي العادل فائق زيدان وكالة عراق مستقلونالصدر والمالكي فرعا دوحة واحدة والتغيير قاب قوسين، بل ادنى
أحدث_الأخبار

رئيس جهاز المخابرات يكذب وزير عراقي

 

كذب الفريق الطيار محمد عبدالله الشهواني رئيس جهاز المخابرات الأسبق ماورد عبر صفحة وزير عراقي في تويتر الذي حاول فيها صاحب الصفحة أن ينسب أقوالاً تسيئ إلى رئيس الوزراء السوداني وجهاز المخابرات وشخصيات سياسية عديدة وبعض مكونات المجتمع العراقي ، على لسان الفريق الشهواني وقد أشار الشهواني في رده إلى ان ركاكة أسلوب المنشور وبذاءته وغباءه لاتليق بأن تصدر عن شخصه ذي التاريخ العسكري والسياسي والمهني العريق
وفي مايلي نص رد الفريق الطيار الشهواني على منشور وزير عراقي الذي وصفه بالملفق والمكذوب

بسم الله الرحمن الرحيم
انظر كيف كذبوا على انفسهم و ضلّ عنهم ماكانوا يفترون
صدق الله العظيم
سورة الانعام (24)

في فبركة رخيصة وكذب صراح نشرت صفحة (وزير عراقي) في تويتر تصريحا ملفّقاً مصاغاً بركيك اللغة والاسلوب منسوباً لي زورا وبهتانا، حاول كاتبه الخائب الاساءة الى العديد من الاسماء والشخصيات في العملية السياسية أحياءً وامواتاً على لساني ، ونعت الاخ رئيس الوزراء الحالي المهندس محمد شياع السوداني بنعوت وتسميات لاتليق به و بالتأكيد لا تليق بان تصدر عني بتاتاً، وحاول كذلك اهانة شرائح عديدة من مكونات الشعب العراقي الذين اعتز وافخر بانني واحد منهم دماً وفكراً وانتماءً ، و وصف جهاز المخابرات الذي شرفت برئاسته واعادة تأسيسه وبنائه بعد حل الجهاز القديم وتفكيك بنيته وتغيير اساليب عمله بما يتناسب مع المرحلة الجديدة، باسوأ الوصوف التي لا تليق باعتزازي وأبوّتي لهذا الجهاز المهم، ربما اختلف كثيرا مع العديد من رموز العملية السياسية وشخوصها الا انني لا يمكن ان اتدنّى الى هذه الدرجة من الاسفاف في القول، وان تاريخي العسكري والسياسي والمهني المشهود وجذوري العائلية العريقة اكبر من ان يلوثها منشور احمق يختبئ وراءه احد خفافيش الظلام. وان الفريق محمد عبدالله الشهواني الذي قدّم ابناءه الثلاثة فلذات كبده على مذبح الشهادة والفداء من اجل الوطن وعارض النظام السابق وجهاً لوجه بقصد اسقاطه في محاولة انقلابية يشهد بشجاعتها وجرأتها الجميع، لايمكن ان يعبّر الآن عن ارائه ومعارضاته من وراء حجب واستار وباسماء مستعارة كما يفعل الخائب المغفل صاحب صفحة وزير عراقي.
شاهت وجوه الكاذبين وخاب سعيهم وفألهم
(بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق)

الفريق الطيار
محمد عبدالله الشهواني
في الثلاثين من نيسان ٢٠٢٤ م
المصادف ٢١ شوال ١٤٤٥ هجرية

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *