وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة عراق مستقلون“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة عراق مستقلونسيادة العراق في خطر….!! وكالة عراق مستقلوناذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة عراق مستقلونمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة عراق مستقلونسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة عراق مستقلون#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة عراق مستقلونالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة عراق مستقلونتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة عراق مستقلونمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة عراق مستقلون(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة عراق مستقلونالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة عراق مستقلونفي سابقه غريبه من نوعها …..!! وكالة عراق مستقلونبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة عراق مستقلونجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة عراق مستقلونتنويه.. وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة عراق مستقلونبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة عراق مستقلونإن شانئك هو الأبتر وكالة عراق مستقلونالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة عراق مستقلوننقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته
أحدث_الأخبار

بسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا.

بسم الله الرحمن الرحيم
ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا.
هكذا انشد السياب الكبير في معركة بورسعيد في ١٩٦٧.
١- ارتقى الشهيد “ابو باقر” في أروع شهادة يتمناها كل مؤمن ومجاهد. مقطع الأشلاء على يد اشد الطغاة. فالرحمة الواسعة على روحه الطاهرة، والصبر والسلوان لاسرته واخوانه. فقد كان مقداماً، وفياً لشعبه وامته في مصارعته للارهاب والاحتلال وفي ارتقاءه شهيداً على طريق القدس.
٢- صدعوا رؤسنا بإلغاء تنفيذ احكام الإعدام، حتى مع مجرمي “دااعش” الذين قتلوا الآلاف وخضعوا للمحاكمات الأصولية. لكننا نرى كيف تقوم امريكا واسرائيل بغطاء من اخرين، بتنفيذ احكام الإعدام يومياً وخارج أراضيها. بدون تحقيقات ومحاكم وقضاة، بل باوامر عسكرية ومدنية ومعلومات استخباراتية او اعلامية ليس الا. مخالفة كل الشرائع السماوية والوضعية. لتتكلم بعد ذلك عن الشرعية والمجتمع الدولي. فهذه ببساطة جرائم حرب وأعمال بلطجة وارهاب وهيمنة.
٣- لابد من استعجال انسحاب القوات الاجنبية، بكل المسميات. فأكذوبة المدربين والمستشارين باتت مفضوحة. فالاعمال الاجرامية هذه تتطلب شبكات كبيرة غير معلنة من الاستخبارات والقوات الخاصة وقدرات حربية وهجومية واسعة. والامر لا يحتاج لقرار جديد من مجلس النواب، او نشر في الوقائع او مجلس الأمن، او مفاوضات تحكمها المراوغة والتسويف. يحتاج فقط الى قرار من الحكومة بانتهاء مهمة هذه القوات وإبلاغ المعنين رسمياً بتاريخ محدد قريب للمغادرة. فالقوات جاءت بطلب وتخرج بطلب. ولا يوجد لها اي غطاء اخر.
وانا لله وانا اليه راجعون
عادل عبد المهدي
٨/٢/٢٠٢٤

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *