وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. وكالة عراق مستقلونعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن وكالة عراق مستقلونانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونوزارة الخارجية في بيان لها… وكالة عراق مستقلونمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! وكالة عراق مستقلونملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى وكالة عراق مستقلونماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! وكالة عراق مستقلونتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى وكالة عراق مستقلونفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 وكالة عراق مستقلوناللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!! وكالة عراق مستقلونمنح العلاوة السنوية لضباط و المراتب في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونمدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية حسين الخفاجي يؤكد : وكالة عراق مستقلونالاستاذ حسين علي ناصر العبودي …..مدير عام تربية الرصافة الثالثة…..انموذجاً للاستاذ التربوي
أحدث_الأخبار

أخرجنا امتيازاتهم من الباب فأدخلوها من الشباك !..

شيء غير معقول إطلاقا ..يا عالم يا ناس !..

هذا الذي يفعله بعض النواب والساسة مع الشعب العراقي..

شيء استفزازي و مهين فعلا للكرامة العراقية ، كل هذه الاستهانة و الاستسخاف ، إلى حد يجعل حتى الحجر يثور غضبا ونقمة و سخطا على هؤلاء النواب والساسة السفهاء :

بعدما بذلت عشرات من منظمات وحركات مدنية و شعبية و مهنية جهودا مضنية فائقة ، و قامت بتظاهرات ومظاهرات متعددة ومتواصلة ، ولفترات طويلة و مجهدة و متعبة ، إلى جانب مئات من مقالات كُتبت من أجل إلغاء امتيازات النواب الخيالية والغير المشروعة ، وما أن حققوا ذلك عن طريق مجلس القضاء الأعلى ، حتى بدأ بعض من هؤلاء النواب بتشريع قوانين جديدة لإستعادة امتيازاتهم ” الملوكية ” السابقة والملغاة تلك  وعلى طريقة من يطردونه من الباب ، و إذا به يدخل من الشباك !!..

وهذا يعني  في حالة إقرار القانون الجديد من قبل البرلمان أن كل تلك الجهود المضنية التي قامت بها الطليعة الواعية والوطنية الأصيلة من أجل إلغاء امتيازات النواب السابقة قد ذهبت هباء منثورا و جهدا ضائعا مقرورا ، الأمرالذي سيستدعي القيام مجددا بتحركات و تظاهرات جماهيرية جديدة و حملات إعلامية متواصلة ، بغية إحباط عملية إرجاع امتيازات النواب من الشباك في هذه المرة !..

غير إن أكثر ما يُثير السخط والنقمة و الغضب أن يتجاهل هؤلاء النواب الأوباش ، حساسية و خطورة الأزمة المالية التي يعاني العراق حاليا ، إلى جانب تزايد نسبة الفقر والبطالة المتفاقمة يوما بعد يوم ، فضلا عن سوء الخدمات و تدهور المستوى المعيشي للمواطنين ، و ذلك نتيجة لتدني وهبوط أسعار النفط و زيادة نفقات الحرب والمعارك ضد عصابات داعش ، ليختاروا هم هذا الوقت العصيب والحرج الوخيم للعراق ، حتى يسترجعوا امتيازاتهم ” الملوكية ” الملغية السابقة ، و بكل صلافة و نذالة لا يتصف بهما إلا هذا النمط الجشع من النواب والساسة الفاسدين ..

و أن دل كل هذا على شيء إنما يدل على مدى استهانة هؤلاء البعض من ساسة ونواب بإرادة العراقيين و استسخافهم بها ، بل و ضربها عرض حائط ، بدون أي خوف أو وجل ، بسبب كونهم لا يحسبون حسابا لاحتمال محاسبتهم أو رميهم في حاويات القامةــ مثلما فعلوافي أوكرانيا و غيرها من دول ناهيك عن محاسبتهم حسابا عسيرا ، حيث يستحقون أكثر من ذلك بكثير ..

فأغلبية الجماهير ” الغفيرة ” أما غافية في غيبوبة تاريخية أو مصادرة الإرادة والوعي الوطني ، بل و حتى كرامتها الإنسانية المهتوكة هتكا ، من حيث مصادرتها بحقنات من غيبيات تجلعهم راضين وقابلين لواقهم الجهنمي المرعب والمريع ، ومن حيث تجعلهم لا يشعرون بضراوة الدوس على كرامتهم الأدمية و تجريدهم من قيمهم الإنسانية و التعامل معهم كما لو كانوا قطعانا من بهائم مطيعة ومدجنة ..

فهذا البعض الكثير من النواب لا يخشون من الشارع العراقي ، و لا يخافون من إرادة الشعب المغيبة ، فيفعلون ما يريدون ـ ومايخدم مصالحهم وإنانيتهم الجشعة التي تعرف حدودا لشبع ولا لنهم كضباع جائعة ..

فأليس ما قاله مظفرالنواب من أبيات شعر تنطبق على بعض من هؤلاء النواب أيضا إلا وهي :

(إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم) ..

فعلا .. وحقا !..

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *