وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. وكالة عراق مستقلونعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن وكالة عراق مستقلونانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونوزارة الخارجية في بيان لها… وكالة عراق مستقلونمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! وكالة عراق مستقلونملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى وكالة عراق مستقلونماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! وكالة عراق مستقلونتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى وكالة عراق مستقلونفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 وكالة عراق مستقلوناللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!!
أحدث_الأخبار

لنقف معا كي…. نعيدها دولة

مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية التي بدأ عدّ اسبوعها العكسي ، اجد لزاما علينا في مجموعة المسلة الاعلامية التي تمثل صوت الشعب العراقي الحر ان نكرّس هذه الايام في العمل الجاد بالكلمة والرأي والموقف والخبر والحوار لدعم التيار او الكتلة السياسية التي نرى في مشروعها السياسي خلاص الوطن وانقاذ الدولة من الفوضى والتخبط والانهيار الذي شابها في السنوات الاخيرة بسبب التقاطعات السياسية والتحاصص الظالم وصراع المصالح والتأثيرات الخارجية والداخلية التي اوصلتنا الى شفير الهاوية. وبعد استعراض المشاريع السياسية المطروحة بكل اطيافها واشكالها وتوجهاتها ورؤاها لم نجد اجدر واكفأ واكثر جديةً وطموحا من مشروع دولة القانون السياسي بزعامة نوري المالكي الذي يرفع بشجاعة شعار (نعيدها دولة) لاستعادة الهوية الوطنية والسيادة والهيبة والنظام والثبات الاقتصادي بعد سنوات المحنة والضياع والاضطراب والكساد الذي اجتاح الدولة وحولها الى ركام واطلال.
لذلك نرى ان الواجب الوطني والمسؤولية التاريخية تدعونا جميعا كنخب فكرية وعلمية وقيادات اجتماعية بل كشعب بكل اطيافه ومكوناته للعمل على دعم هذا المشروع ووضع الثقة فيه بدلا من التشتت والتقاطع والتضاد الذي سيتيح لبعض المشاريع المشبوهة والطارئة للتسلل الى الكيان السياسي التشريعي والاداري في هذه المرحلة الحساسة والحرجة من تاريخ الوطن والتي ستعيدنا الى ذات الدوامة والتيه التي غرقنا فيها لسنوات، وهو ما لانريده لحاضر ومستقبل وطننا وشعبنا الصابر المكابر حيث لم يعد في قوس الصبر من منزع كما يقال.
لنقف جميعا وقفة رجل واحد وبعزم ثابت راسخ كي (نعيدها دولة) و ننقذ وطننا الحبيب ولتكن دولة القانون ورجالها الشجعان حداة ركبنا في هذه المرحلة الصعبة، ونتمنى على جميع المتصدين للعملية السياسية في العراق نزع مافي انفسهم من اهواء وطموحات واطماع بمناصب ومكاسب والوقوف مع مصلحة شعبهم في اختيار قيادة ازمة للسنوات الاربع القادمات للعبور الى الضفاف الآمنة، والتي نعتقد بيقين راسخ انها لن تكون الا بيد قوية وهمّة وارادة وتصميم وخبرة وقدرة على القيادة، وذلك لم يكن طوال سنوات حكم العراق بعد 2003 الا في رئيس الوزراء نوري المالكي القوي الحكيم المجرّب الذي تصدّى للمعضلات والمهام والاختبارات الصعبة في سنوات حكمه سنوات الخير والرفاه و ارساء قواعد الدولة على اسس متينة.
امتناننا وتقديرنا لكل ابناء شعبنا العظيم واملنا بفهم عميق لدوافع هذا القرار الوطنية المحضة اذا كنا نريد حقا بناء وطننا من جديد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *