وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. وكالة عراق مستقلونعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن وكالة عراق مستقلونانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونوزارة الخارجية في بيان لها… وكالة عراق مستقلونمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! وكالة عراق مستقلونملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى وكالة عراق مستقلونماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! وكالة عراق مستقلونتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى وكالة عراق مستقلونفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 وكالة عراق مستقلوناللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!! وكالة عراق مستقلونمنح العلاوة السنوية لضباط و المراتب في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونمدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية حسين الخفاجي يؤكد : وكالة عراق مستقلونالاستاذ حسين علي ناصر العبودي …..مدير عام تربية الرصافة الثالثة…..انموذجاً للاستاذ التربوي وكالة عراق مستقلونالمهندس الرئيس ….عهد الهمة والحكمة ….!!
أحدث_الأخبار

هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟

بقلم الدكتور جاسب لطيف علي الحجامي
٤/١٢/٢٠٢٠

تشهد دول العالم المختلفة في هذه الاوقات زيادة كبيرة في عدد الاصابات بفايروس كورونا المستجد COVID-19 توازيها زيادة ملحوظة بعدد الوفيات الناتجة منه مع انخفاض درجات الحرارة يقابلها انخفاض واضح بعدد الاصابات و الوفيات في العراق و الاسباب لازالت غير معروفة، و لكن هناك مجموعة من الاحتمالات اهمها احتمال حصول نوع من مناعة القطيع(Herd Immunity ) ادت الى النتائج المذكورة آنفاً، و هناك جملة من المعطيات لابد من ذكرها و نأخذ دائرة صحة بغداد الكرخ نموذجًا ، و من اهم هذه المعطيات:
١- انخفاض كبير في عدد الحالات اليومية المسجلة مقابل زيادة بعدد الفحوصات ، حيث كانت الحالات الموجبة تمثل ٤٠ الى ٥٠٪؜ من عدد الفحوصات اما الآن فلا تتجاوز ١٠٪؜ من عدد الفحوصات في اغلب الاحيان.
٢- ارتفاع نسبة الحالات في العزل المنزلي لاكثر من ٩٧،٧٪؜ من اجمالي الحالات المسجلة و هي تمثل الحالات التي لا تظهر عليها اية اعراض او تظهر عليها اعراض خفيفة، وهي اكثر من النسبة العالمية.
٣- انخفاض نسبة الداخلين في المستشفيات الى اقل من ٢،٣٪؜ من اجمالي الحالات المسجلة و لاول مرة منذ ظهور المرض في جانب الكرخ، وهي اقل من النسبة العالمية.
٤- انخفاض نسبة الحالات الحرجة الى ٠،٩٨٪؜ تقريبًا و هي اقل من النسبة العالمية.
٥- ارتفاع نسبة الشفاء الى اكثر من ٩٤٪؜ مع انخفاض نسبة الوفيات الى ١٪؜ و انخفاض نسبة الحالات النشطة الى اقل من ٥٪؜ و هذا افضل من كثير من دول العالم.
٦- ارتفاع نسبة الذين كونوا أجسامًا مضادة لفايروس كورونا (Immunoglobulin G IgG و Immunoglobulin M IgM) ما بين ٣٠الى ٤٠ ٪؜ من مجمل الذين يجرى لهم فحص الاجسام المضادة يوميا و هم من غير الذين ظهرت عندهم اصابات سابقة، و هذا دليل واضح على اكتسابهم شيء من المناعة او ظهرت عندهم اصابة بدون اعراض ولم يعلموا بها.
٧- أثبتت الفحوصات اليومية في المدارس اصابة بعض الاساتذة والطلاب من غير ظهور الاعراض عليهم و هذا ما حصل في احدى المدارس في مدينة الشعلة مثلاً حيث اظهرت الفحوصات اصابة ٨ اساتذة من اصل ٢٥ أستاذًا، اي ما نسبته ثلث العدد تقريبًا، و هذا يظهر بوضوح تطوير بعضهم او جميعهم مناعة ضد المرض ادت الى عدم ظهور الاعراض عليهم.
و من المعطيات المذكورة آنفاً و خصوصًا ما ورد في الفقرتين الاخيرتين (٦ و ٧)يتضح ان عدداً كبيراً من سكان جانب الكرخ من بغداد قد اصيبوا و لم تظهر عليهم الاعراض او اكتسبوا شيئا من المناعة بدون ان يصابوا اضافة للذين اصيبوا و اكتسبوا الشفاء و هذا ما يطلق عليه ( مناعة القطيع Herd Immunity )
و اكاد اجزم ان اكثر من ثلث السكان في الكرخ او اكثر من مليون و ربع المليون طوروا شيء من المناعة بسبب الاصابة المباشرة او بتكوين كمية من الاجسام المضادة لفايروس كورونا المستجد بدون اصابة تقيهم الاصابة او تجعل الاعراض خفيفة، مع الاخذ بنظر الاعتبار عدم وجود بحوث تؤكد دوام هذه المناعة لفترات طويلة حيث لازالت المعلومات عن الفايروس و المناعة المكونة ضده قليلة نوعاً ما و كذلك لايوجد دليل قطعي بعدم تكرار الاصابة مرة اخرى.
ان الالتزام باجراءات الوقاية التي اهمها التباعد بين الافراد بمسافات مناسبة و ارتداء الكمامة في ظروف معينة و تعقيم اليدين في ظروف معينة( مع ضرورة عدم الافراط كما اراه عند البعض) قد تكسب الفرد مناعة تدريجية و يطور جسمه عدد من الاجسام المضادة باستمرار، و ربما من النادر ان نجد شخصًا لم يدخل جسمه عدد من الفايروسات قلت او كثرت في ظل ظروف عدم الالتزام التي نعيشها في العراق.
و من هنا اجد من الضروري الاستمرار باجراءات الوقاية حتى تتكون مناعة كافية لدى الجميع و كذلك وصول اللقاحات اللازمة حتى يتم التخلص من هذا الفايروس نهائياً.
و لا ننسى لطف الله سبحانه و تعالى و رحمته التي هي السبب الاول و الاخير في كل خير يصيبنا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *