وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة عراق مستقلونإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية
أحدث_الأخبار

حوت ديالى يسبح في بحر الفساد والدم نائب يصرخ : انا السلطة…..انا القانون ….انا من يراقب الجميع………!!

اخطر رموز الفساد التي مازالت مجهولة لدى الكثير من العراقيين ! مارس الابتزاز والنهب وغسيل الاموال واستغل الحصانة النيابية لتهريب النفط عبر دولة مجاورة؟
كذلك تهريب الحنطة من ايران وبيعها الى السايلوات في العراق على انها حنطة عراقية.
واستغل وجوده في البرلمان لتوسيع نفوذه وسطوته على اكثر من منفذ حدودي يمارس فيه انواع التجاوزات على القانون دون رادع او رقيب؟
من هو؟
انه النائب رياض عباس عبد الله خلف التميمي ..الذي لايخاف من القانون ويقول” انا من يشرع القانون ” ولا يحترم اي سلطة لانه يردد دائما “السلطة لاتراقبني انا من يراقب السلطة … انا ابو السلطة “.
فمن يراقبه ويحاسبه؟ وهو المتحصن بقبة البرلمان وسطوة العشيرة وحضانة دولة مجاورة !
انه النائب رياض التميمي المقاول البسيط الذي تحول بين ليلة وضحاها الى رجل اعمال ورقم مالي وسياسي وعضو برلمان!!!
التميمي لم يدخل السياسة لانه متخصص فيها او من اصحاب المواقف او المباديء او التاريخ المهني او الجهادي ولم يدخلها ليمارس دور النائب الذي يمثل الشعب .
انما الرجل دخل السياسة وجلس تحت قبة البرلمان كي يوسع من تجارته ويمارس سرقاته وابتزازه بحصانة البرلمان.
فلم يسبق له ان عمل في مؤسسات الدولة المدنية او العسكرية او منظمات المجتمع المدني انما الرجل عمل في المهن الحرة وكان يبحث عن عقد هنا ومشروع هناك ليتقاسم فتات الربح مع الجهات التنفيذية الفاسدة المسؤولة التي يعرفها جيدا ..
وقرر ان يتحول الى نائب بعد ان عرف قواعد اللعبة وسهولة دخولها ! ورغم انه لايملك الا دبلوم ميكانيك من المعهد التقني لكنه يملك المال والفهلوة والشطارة التي تضمن له ولامثاله تصدر المشهد!!!
وبهذا تمكن من ان يتحول الى احد اكبر حيتان الفساد في العراق دون ان ينتبه اليه احد.
عمل التميمي تحت غطاء دعم ديالى ومحاربة الارهاب والدفاع عن مدينته الخالص لكن في حقيقة الامر لم يحقق او ينجز ولو مشروع واحد لهذه المدينة التي تعاني كسائر مدن العراق من فساد الذين تسلطوا على رقاب المظلومين والفقراء من ابناء الشعب.
التميمي يعمل بدعم دولة مجاورة تحيطه برعاية مافياتها واتباعها وله اذرع في وزارة الداخلية بينهم ضابط او ضابطين يرتب كبيرة يعملون لمساعدته في عمليات التهريب وغسيل الاموال دون ان يتمكن من مسائلته احد!
بل هو من يسائل الاخرين وينتقد سوء الاوضاع ويهاجم الفاسدين!!!
فهل تعلم وزارة الداخلية بتواطيء منتسبيها مع هذا النائب الحرامي؟ وهل يعلم البرلمان الى اي مدى بلغ فساد مقاول ثانوي تحول الى حوت يبتلع كل مايجد امامه؟
اكيد سيعلمون عندما يصدر اسمه قريبا على اللوائح الامريكية بالمتورطين في صفقات الفساد مثله….!! حينها سيقولون من هذا رياض التميمي؟
(وليش الامريكان يدرون واحنه ماندري)؟
نقول لهم نحن ندري
وهانحن نضع ملفاته امام من يريد ان يفعل شيء…
يله شوفونه شطارتكم اذا كنتم صادقون…..!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *