وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة عراق مستقلونإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية
أحدث_الأخبار

عراق مستقلون تكشف اكبر سرقة في الحكومات العراقية عبر التاريخ مصفى كربلاء قيمته لاتتجاوز مليارين واربعمائة مليون دولار الا ان حسين الشهرستاني تعاقد عليه بستة مليارات دولار …..مع عموله قيمتها نصف مليار دولار!

نقلا عن الزمان برس // خاص

كشفت مصادر خاصة للزمان برس عن اكبر سرقة في الحكومات العراقية عبر التاريخ تمثلت بابرام عقد لانشاء مصفى كربلاء بقيمة ستة مليارات دولار من قبل حسين الشهرستاني عندما كان وزيرا للنفط اما قيمته الحقيقية فهي لاتتجاوز اكثر من مليارين واربعمائة مليون دولار حسب تقدير غالبية الخبراء في المجال النفطي وحسب ماتقدمت به شركات نفطية اخرى متخصصة بامشاء مصافي النفط لتنفيذ العقد الا ان الامر جوبه بالرفض من قبل حسين الشهرستاني بسبب شرطه باستلامه العمولة مقدماً………! واضافت المصادر في حديث خصت به ( الزمان برس ) ….ان عمولة حسين الشهرستاني وصلت الى 500 مليون دولار تسلمها من قبل الشركة التي ارسي العقد عليها وهو المبلغ الذي دفعته شركته هونداي ورفضت دفعه باقي الشركات المتخصصة بمجال النفط التي تقدمت لانشاء المصفى كما رفضت دفع عمولة للشهرستاني بهذا الحجم وكل ماقدمته لايتجاوز الـ 250 مائتان وخمسون مليون دولار مشترطة استلامها دفعة تشغيلية لدفع العمولة مع العلم ان اسعار مصافى النفط التي تنتج بطاقة 150 الف برميل يوميا يتراوح مابين مليارين وثلثمائة وخمسون مليون دولار الى مليارين واربعمائة مليون دولار وهي نفس الاسعار التي قدمتها تلك الشركات لتنفيذ مصفى كربلاء الا ان عروضها لاقت رفضا قاطعا من حسين الشهرستاني الذي طالب بعمولته مقدما من خلال وضع المبلغ في احد البنوك خارج العراق باسم احد افراد عائلته شخصياً…..! المصادر اوضحت للزمان برس ان الاعمال المدنية لمصفى كربلاء يقوم بتنفيذه ائتلاف الشركات الكورية بقيادة هونداي بطاقة 150 الف برميل يومياً وتعد قيمة المصفى مبالغ فيها بصورة كبيرة اذ ان هناك فرق واضح في قيمة المصفى تصل الى ثلاثة مليارات ونصف المليار دولار كما عدت عمولة حسين الشهرستاني الذي وقع العقد عندما كان وزيرا للنفط في حكومة المالكي عدتها كاكبر سرقة في تاريخ الحكومات العراقية عبر التاريخ

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *