وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. وكالة عراق مستقلونعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن وكالة عراق مستقلونانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونوزارة الخارجية في بيان لها… وكالة عراق مستقلونمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! وكالة عراق مستقلونملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى وكالة عراق مستقلونماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! وكالة عراق مستقلونتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى وكالة عراق مستقلونفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 وكالة عراق مستقلوناللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!! وكالة عراق مستقلونمنح العلاوة السنوية لضباط و المراتب في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونمدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية حسين الخفاجي يؤكد : وكالة عراق مستقلونالاستاذ حسين علي ناصر العبودي …..مدير عام تربية الرصافة الثالثة…..انموذجاً للاستاذ التربوي وكالة عراق مستقلونالمهندس الرئيس ….عهد الهمة والحكمة ….!! وكالة عراق مستقلونالحلبوسي يلتقي رئيس مجلس الوزرا
أحدث_الأخبار

بيان من الجالية العراقية في فرنسا

أملاك الدولة العراقية في باريس تتساقط بيد المقاولين الدواعش….!!

تتابع الجالية العراقية في فرنسا بقلق بالغ النهايات المؤسفة التي وصلت اليها المباني والممتلكات العراقية في فرنسا، فبعد ان خسر العراق (مبنى المدرسة العراقية التكميلية في باريس)، والتي ذهبت بصفقة استثمارية فاسدة، كان العراق هو الخاسر فيها، يعود نفس المقاول الداعشي للاستيلاء على مبنى (شبكة الإعلام العراقي في باريس) وسط تواطؤ مكشوف من قبل بعض النواب في البرلمان وإدارة شبكة الإعلام العراقي (( السابقة )) الى جانب سكوت السفارة العراقية.

وكان المقاول الداعشي المدعو (أحمد عبد الله العساف العبيدي) قد استحوذ على مبنى المدرسة العراقية في باريس بواسطة (عقد مساطحة مُخادع) مع وزارة التربية إبان الوزير محمد اقبال الصيدلي، حيث ان العقد قد تضمن خديعة للدولة العراقية، وهي المدة الزمنية للمساطحة التي تستمر (٣٥ سنة) بدلاً من (٢٥ سنة) على أن يجري النظر فيها كل (١٥ سنة) كما تنص عليه تعليمات الاستثمار العراقي، إلا ان العبيدي فرض التعاقد لمدة (٣٥ سنة) ليستفيد من قانون فرنسي نافذ يسمح للمقاول بامتلاك العرصة في حال تجاوزت مدة استثماره لها (٣٥ سنة)، ورغم تحذيرات الجالية آنذاك، إلا أن مجلس الوزراء الاسبق (( حكومة العبادي )) قد وافق على هذا (العقد المخادع) بقرار استثنائي، لتنتهي معه قصة المدرسة العراقية التكميلية في باريس، والتي تعد المدرسة العربية الوحيدة في العاصمة الفرنسية، حيث تحولت الان الى فندق وصارت عبارة عن مكتب سري للدواعش.

ومن المعروف أن (المقاول أحمد عبد الله العساف العبيدي) شقيق الإرهابي (علاء عبد الله العساف العبيدي) الملقب (علاء النوال) والذي يعمل منسقاً لهيئة الهجرة والعلاقات العامة في داعش، ومقيم في تركيا، وقد كانت الاستخبارات العراقية (خلية الصقور) تطارد (علاء العساف) حتى تمكنت من الوصول اليه، لكن تدخلاً قد حصل من جهات ساهم في إطلاق سراحه لاحقاً، ليعود الى نشاطاته التنسيقية بين دواعش الخارج ودواعش الداخل، بالاعتماد على موارد مالية كبيرة يحصل عليها من خلال مقاولات شقيقه.

وفي الوقت الذي خسر فيه العراق أحد أكبر المباني التي يملكها في باريس، وهو مبنى المدرسة العراقية، عبر سيناريو تخريبي، جاء الدور الآن للاستحواذ على مبنى شبكة الاعلام العراقي، أصبح المبنى حالياً في متناول يد العبيدي، ليخسر العراق على يد هذا المقاول الداعشي أملاكاً أخرى لها قيمة مادية كبيرة وقيمة معنوية مضافة للدولة العراقية، وذلك بسبب فساد وتواطؤ البعض مع هذا المقاول الداعشي.

إن الجالية العراقية في فرنسا ترفع صوتها في هذه الأوقات احتجاجاً على صفقات الاستيلاء على ممتلكات الدولة العراقية، وتدعو الجالية جميع العراقيين الشرفاء في الداخل والخارج، خصوصاً الصحفيين والنشطاء والنخبة وكتاب الرأي، الى إيقاف هذا الفساد المكشوف والمغموس بالدم العراقي، لان عائدات هذه الاستثمارات سوف تذهب لتمويل النشاطات الإرهابية في ظل الفساد السياسي المستشري.

الجالية العراقية في فرنسا
29-1-2021

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *