وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة عراق مستقلونإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية
أحدث_الأخبار

بيان من الجالية العراقية في فرنسا

أملاك الدولة العراقية في باريس تتساقط بيد المقاولين الدواعش….!!

تتابع الجالية العراقية في فرنسا بقلق بالغ النهايات المؤسفة التي وصلت اليها المباني والممتلكات العراقية في فرنسا، فبعد ان خسر العراق (مبنى المدرسة العراقية التكميلية في باريس)، والتي ذهبت بصفقة استثمارية فاسدة، كان العراق هو الخاسر فيها، يعود نفس المقاول الداعشي للاستيلاء على مبنى (شبكة الإعلام العراقي في باريس) وسط تواطؤ مكشوف من قبل بعض النواب في البرلمان وإدارة شبكة الإعلام العراقي (( السابقة )) الى جانب سكوت السفارة العراقية.

وكان المقاول الداعشي المدعو (أحمد عبد الله العساف العبيدي) قد استحوذ على مبنى المدرسة العراقية في باريس بواسطة (عقد مساطحة مُخادع) مع وزارة التربية إبان الوزير محمد اقبال الصيدلي، حيث ان العقد قد تضمن خديعة للدولة العراقية، وهي المدة الزمنية للمساطحة التي تستمر (٣٥ سنة) بدلاً من (٢٥ سنة) على أن يجري النظر فيها كل (١٥ سنة) كما تنص عليه تعليمات الاستثمار العراقي، إلا ان العبيدي فرض التعاقد لمدة (٣٥ سنة) ليستفيد من قانون فرنسي نافذ يسمح للمقاول بامتلاك العرصة في حال تجاوزت مدة استثماره لها (٣٥ سنة)، ورغم تحذيرات الجالية آنذاك، إلا أن مجلس الوزراء الاسبق (( حكومة العبادي )) قد وافق على هذا (العقد المخادع) بقرار استثنائي، لتنتهي معه قصة المدرسة العراقية التكميلية في باريس، والتي تعد المدرسة العربية الوحيدة في العاصمة الفرنسية، حيث تحولت الان الى فندق وصارت عبارة عن مكتب سري للدواعش.

ومن المعروف أن (المقاول أحمد عبد الله العساف العبيدي) شقيق الإرهابي (علاء عبد الله العساف العبيدي) الملقب (علاء النوال) والذي يعمل منسقاً لهيئة الهجرة والعلاقات العامة في داعش، ومقيم في تركيا، وقد كانت الاستخبارات العراقية (خلية الصقور) تطارد (علاء العساف) حتى تمكنت من الوصول اليه، لكن تدخلاً قد حصل من جهات ساهم في إطلاق سراحه لاحقاً، ليعود الى نشاطاته التنسيقية بين دواعش الخارج ودواعش الداخل، بالاعتماد على موارد مالية كبيرة يحصل عليها من خلال مقاولات شقيقه.

وفي الوقت الذي خسر فيه العراق أحد أكبر المباني التي يملكها في باريس، وهو مبنى المدرسة العراقية، عبر سيناريو تخريبي، جاء الدور الآن للاستحواذ على مبنى شبكة الاعلام العراقي، أصبح المبنى حالياً في متناول يد العبيدي، ليخسر العراق على يد هذا المقاول الداعشي أملاكاً أخرى لها قيمة مادية كبيرة وقيمة معنوية مضافة للدولة العراقية، وذلك بسبب فساد وتواطؤ البعض مع هذا المقاول الداعشي.

إن الجالية العراقية في فرنسا ترفع صوتها في هذه الأوقات احتجاجاً على صفقات الاستيلاء على ممتلكات الدولة العراقية، وتدعو الجالية جميع العراقيين الشرفاء في الداخل والخارج، خصوصاً الصحفيين والنشطاء والنخبة وكتاب الرأي، الى إيقاف هذا الفساد المكشوف والمغموس بالدم العراقي، لان عائدات هذه الاستثمارات سوف تذهب لتمويل النشاطات الإرهابية في ظل الفساد السياسي المستشري.

الجالية العراقية في فرنسا
29-1-2021

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *