وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. وكالة عراق مستقلونعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن وكالة عراق مستقلونانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! وكالة عراق مستقلونوزارة الخارجية في بيان لها… وكالة عراق مستقلونمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! وكالة عراق مستقلونملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى وكالة عراق مستقلونماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! وكالة عراق مستقلونتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى وكالة عراق مستقلونفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 وكالة عراق مستقلوناللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!! وكالة عراق مستقلونمنح العلاوة السنوية لضباط و المراتب في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونمدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية حسين الخفاجي يؤكد : وكالة عراق مستقلونالاستاذ حسين علي ناصر العبودي …..مدير عام تربية الرصافة الثالثة…..انموذجاً للاستاذ التربوي وكالة عراق مستقلونالمهندس الرئيس ….عهد الهمة والحكمة ….!! وكالة عراق مستقلونالحلبوسي يلتقي رئيس مجلس الوزرا
أحدث_الأخبار

بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق

بسم الله الرحمن الرحيم
((وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ))
صدق الله العلي العظيم

نعيش هذه الايام الذكرى السنوية لمناسبتين كبيرتين ومفلصيتين في تاريخ العراق المعاصر، ستبقيان راسختين في ذاكرة التاريخ وضمير كل عراقي غيور.

اذ كان اعدام طاغية العصر يوم 30 كانون الاول من عام 2006 وبتوقيع السيد نوري المالكي امين عام حزب الدعوة الاسلامية حين كان رئيسا لوزراء العراق، يوما تاريخيا انتصرت فيه دماء الشهداء والضحايا والمغيبين في السجون وفي المقابر الجماعية على اعتى طاغية نكّل بالعراقيين وسبب خرابا دائما مازال العراق يعاني من آثاره وتداعياته.

وكان يوما مشهودا انتصف فيه الحق من الباطل وأثلج صدور العراقيين وكل دعاة الانسانية والعدالة جزاءً عدلا لما ارتكبه المجرم صدام وزبانيته من جرائم يندى لها جبين الانسانية.

كما ان يوم انسحاب اخر جندي من ارض العراق وانهاء حالة الاحتلال الامريكي للعراق في 31 كانون الاول من عام 2011 تطبيقا لاتفاقية انسحاب القوات الاجنبية من العراق مناسبة اخرى تدعونا الى الاحتفاء بها واحياء ذكراها، اذ كانت حدثا جسد انتصار الارادة الوطنية المخلصة واستعادة السيادة على كامل ارض العراق العزيز اعتمادا على ارادة سياسية صلبة واجهزة عسكرية وامنية بذلت الغالي والنفيس من اجل كرامة العراق والحفاظ على سيادته.

وبهاتين المناسبتين الكبيرتين يدعو حزب الدعوة الاسلامية ابناء الشعب العراقي والقوى السياسية الى التوحد والتآزر فيما بينهم من اجل الحفاظ على سيادة العراق وكرامة العراقيين وحفظ التضحيات وتكريم المضحين وعدم الالتفات الى الاجندات الخبيثة التي تدار من داخل وخارج العراق وتعمل بشتى الطرق لاعادة الفتن وشق الصف الوطني.
كما ان الحزب وايمانا منه بالجماهير يدعوهم الى الالتفات الى قضايا واستحقاقات مرتقبة لعل ابرزها الانتخابات المقبلة، ويؤكد ان مصير البلد مرهون بيدهم وبوعيهم من خلال صناديق الاقتراع والمشاركة الواسعة فيها، وان يعملوا بهمة وبمسؤولية للاستعداد لها من خلال تحديث بياناتهم وحصولهم على البطاقات البايومترية لاختيار قيادة واعية تتحمل المسؤولية وتحقق الرفاه وتوفر فرص العمل والحياة الكريمة للعراقيين الذين ماكان لهذين المنجزين الذين نحيي ذكراهما السنوية ان يتحققا لولا التفافهم وتأييدهم لقيادتهم السياسية التي آمنت هي الاخرى بقدراتهم وراهنت عليهم في اهم مفاصل العملية السياسية بعد 2003.

حزب الدعوة الاسلامية
المكتب الاعلامي
13 جمادي الاول 1442
29 كانون الاول 2020

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *