وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب
أحدث_الأخبار

اهل الخبرة والثقة….المثلث الذهبي

لابد ان نسجل للرئيس الكاظمي نجاحه في اختيار بعض رجالات حكومته من اصحاب الكفاءات الكبيرة والخبرات المهنية العالية والانتماء الوطني المحض في غمرة اعتراضنا على بعض الخيارات غير الموفقة لادارة الدولة في حكومته التي تتأرجح في خضم العاصف الشعبي والسياسي الذي يهب على البلاد منذ سنة ونصف تقريبا.
ومن الاسماء اللامعة المختارة التي يجب ان يشار لها بالف بنان يبرز بوضوح اسم الدكتور علي عبد الامير علاوي وزير المالية والسيدة سهى داود النجار رئيسة هيئة الاستثمار الوطنية والاستاذ مصطفى غالب مخيف محافظ البنك المركزي الجديد الذين يعدون المثلث الذهبي في خيارات رئيس الحكومة لعملية الاصلاح السياسي والاقتصادي لانقاذ البلد.
وتقع على عاتق البنك المركزي العراقي في هذا المثلث المهم مسؤولية ضبط الايقاع الاقتصادي والنقدي على وجه الخصوص في البلد، بعد سلسلة من الاخفاقات التي حدثت في عهود سابقة اوصلته الى عدم القدرة على توزيع الرواتب وشحة نقدية عامة في سابقة خطيرة لم تتعرض لها اية حكومة عراقية منذ 1921 حتى الآن.
ولابد من الاشارة ان هذا الاختيار في هذه الفترة الحرجة يعتبر ضربة معلم ناجحة تسجل لرئيس الوزراء تفتح آفاقاً مشرقة وواسعة لعمل البنك المركزي وترسم املا كبيرا لتغيير اوضاع البلد الاقتصادية المتعثرة باتباع سياسة مالية دقيقة تمثلت اولى بوادرها بقراراته المهمة في تغيير بنية التعامل النقدي والتجاري باعتماد مبدأ التعامل المالي الالكتروني (الكردت كارت) والابتعاد عن النقد الورقي (البنكنوت) في دفع رواتب موظفي الدولة التي ستحول اوتوماتيكيا الى حساباتهم وصولا الى تحويل كل عمليات الدفع والشراء اليومية الى هذا النظام اسوة بدول العالم المتقدمة.
وكذلك انشاء منصة الكترونية لجميع خطابات الضمان التي تصدر في المصارف لصالح عملائها تجنبا للتزويرات والتلاعبات الحاصلة في هذا المفصل المهم من التعامل التجاري والمصرفي.
وانتهاجا لتوجهات وزيرالماليه و دعمه وتشجيعه لفكرة تحريك الصناعة والاستثمار الوطني بتسهيل اقراض المعامل والمصانع القائمة لتطوير انتاجها ، والمشاريع الصناعية الجديدة من اجل تشغيل اليد العاملة العراقية وتطوير الناتج المحلي مما سينعكس على تعظيم الناتج الوطني العام.
نرفع القبعة عاليا لرئيس الوزراء على هذه الاختيارات الدقيقة لاهل الخبرة والثقة وتعزيز المناصب الحكومية الرفيعة بمثل هذه الاسماء ذات الكفاءة المهنية والادارية العالية.
ونتمنى النجاح والتوفيق والسداد لقادة الاقتصاد العراقي في مهمتهم الصعبة التي لانشك انها ستنجح باذن الله.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *