وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! وكالة عراق مستقلون“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي وكالة عراق مستقلونمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة عراق مستقلون“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة عراق مستقلونسيادة العراق في خطر….!! وكالة عراق مستقلوناذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة عراق مستقلونمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة عراق مستقلونسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة عراق مستقلون#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة عراق مستقلونالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة عراق مستقلونتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة عراق مستقلونمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة عراق مستقلون(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة عراق مستقلونالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة عراق مستقلونفي سابقه غريبه من نوعها …..!! وكالة عراق مستقلونبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة عراق مستقلونجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة عراق مستقلونتنويه.. وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة عراق مستقلونبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة عراق مستقلونإن شانئك هو الأبتر
أحدث_الأخبار

وسام كبير يطرز صدر حيدر العذاري سفير العراق في المملكة الاردنية الهاشمية ….فما هو…؟!

منذ ان كان السيد حيدر العذاري سفير العراق في بيلاروسيا وبعدها انتقل الى مقر وزارة الخارجية وبعدها تحول الى روسيا والآن سفيرا للعراق في المملكة الاردنية الهاشمية شنت بعض وسائل الاعلام (( الصفراء )) حملات ضده بتهم وافتراءات وفبركات مع العلم ولا كلمة تم ذكرها كانت صحيحة من التي نشرت ضده…..؟!
الهجوم والحملات سببها معروف ومشخص من قبل هرم الدولة ومن وزارة الخارجية كذلك ومن الاصلاء والشرفاء .

ففي الوقت الذي نتحدى فيه اي سفير عراقي سابق وحالي خدم الجالية والعراق مثل ما خدم ومازال يخدم السيد حيدر العذاري الجالية العراقية لانه من السفراء الذين يحرصون على التواصل اليومي مع العراقيين في اي بلد يكون فيه سفيرا

يؤكد السيد العذاري في جميع تصريحاته الاعلامية… قائلا (( سأبقى اخدم الجالية العراقية والعراق اين ما اكون )) هذا هو الشعار الذي تعود عليه …ويؤكد انه الوسام الكبير العالي الذي يطرز صدره بفخر واعتزاز (( خدمة العراقيين ))

العذاري لم يؤذي احدا في حياته مذ ان دخل وزارة الخارجية سنة 2009 ولغاية اليوم وهو يخدم كل مسؤول بغض النظر عن توجهاته السياسية او الطائفية او الفكرية
ايضا خدم الجاليات العراقية في بيلاروسيا وروسيا واليوم يخدم العراقيبن في الاردن الحبيب بكل إخلاص لذلك لابد ان يتعرض لكل أنواع الضغوطات لانه يحارب الفساد فقد وقف ضد الفاسدين في روسيا وأنقذ العشرات من الطلبة الذين وقعوا ضحايا الأشرار والمزورين

وللاسف الشديد مازالت هنالك جهات تحاول محاربته كونه يعمل للعراق وليس لاي جهة اخرى سياسية لانه مستقل غير تابع لاي حزب او كتلة سياسية ورفض ان يكون جزء من حزب او كتلة او منظومة سياسية لقناعته بان السفير يجب ان يكون
(( مجرد من الحزب او الكتلة او الطائفة او الديانة كي يخدم العراق والعراقيين باخلاص وامانة ))

هذه قناعته وهو متمسك بها …!

فكيف لايحاربه الاوغاد والاشرار ومن يرفع شعار دمار العراق وزرع الطائفية والحزبية والميول والاتجاهات….!

لذلك لابد من رفع القبعات لمثل هكذا شخصيات ونقول ….تحية وشكر وعرفان وتقدير ووسام كبير نقدمه الى سعادة سفير العراق في المملكة الاردنية الهاشمية حيدر العذاري …السيد الهاشمي الشيعي السني الكوردي العربي التركماني الايزيدي الصابئي الشبكي
تحية لهذا الرجل الذي عبر الطائفية واصبحت ابواب مكتبه مفتوحة امام اي عراقي بعيدا عن الطائفة والقومية والمذهب
تحية وتقدير لهذا السفير العراقي الاصيل

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *