وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يلتقي الرئيس الأمريكي السيد جوزيف بايدن في البيت الأبيض وكالة عراق مستقلونفن صناعة التاريخ……… ( السوداني في واشنطن ) وكالة عراق مستقلوندولة الرئيس المحترم لا..تلتفت ..للوراء وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!!
أحدث_الأخبار

المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي
يوجه رسالة للشعب العراقي
اقيمت صلاة عيد الفطر المبارك

المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي
يوجه رسالة للشعب العراقي
اقيمت صلاة عيد الفطر المبارك الأول من شهر شوال المبارك لعام 1437هـ الموافق لـ 6 تموز 2016م، بإمامة المرجع الديني المجاهد سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، في مدينة الكاظمية المقدسة، وأهم ما ورد فيها:

1- عليكم ان تجلعوا هذا اليوم يوم وحدة ضد مخطط الأعداء وقد شاء الله ان يوحدنا في عيد واحد، بعد انو توحدت دماء الأبرياء قبل هذا اليوم، في عدة اماكن من عالمنا.
2- ليس مسلماً ومنتمياً إلى دين محمد (ص) من يسير إلى الفتنة ويدعوا إلى التفرقة، وليس عالماً من يروج لها على المنابر، وليس مخلصاً من يرى حال هذه الأمة ويلتزم الصمت ويعتزل عن الناس، وليس مسلماً أيضا من يفجر الأسواق ويدمر المساجد ويهتك حرمتها حتى تصل الجرأة بهم الى مسجد رسول الله (ص).
3- نقول للذين سكتوا عن إستهداف مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت وكذلك المساجد في العراق وفي بقية الدول، وقالوا إنها تابعة إلى طائفة معينة ها هو مسجد رسول الله (ص) إلى اعتداء اجرامي، فالإجرام الذي تمولوه وتدعموه قد وصل إليكم وسيحرقكم.
4- أقرأوا التاريخ وراجعوا الصراعات التي كانت تجري في أوروبا، ستجدون ان الغاية منها إبعاد الناس عن المسيحية، وكذلك انظروا اليوم الى ما يجري في عالمنا الاسلامي ستكتشفون ان لا غاية له إلا ابعاد الناس عن الاسلام بعد ان شوهوا صورته من خلال الفرق التكفيرية المارقة التي لا تمثل هذا الدين ولا تنتمي لهذه الأمة.
5- هذا اليوم لن نعتبره عيداً لأننا نعيش فاجعة كبرى ألا وهي التفجير الاجرامي الذي استهدف اهلنا الابرياء في الكرادة، وهو امتداد لجرائم كثيرة لم تنتهِ تستهدف ابناء الشعب العراقي وتحصد ارواحهم دون ذنب ارتكبوه سوى انتمائهم لهذا البلد وولائهم لدينهم الحق وعقيدتهم الصادقة.
6- امام العمل الاجرامي الذي استهدف الابرياء في منطقة الكرادة لا تكفِ الاستقالات او التأويلات، بل لابد من عمل جاد للسيطرة على الوضع الامني من خلال تحمل المسؤولية الكاملة وبناء منظومة امنية مستقلة ومهنية غير مخترقة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
7- نحن نسأل المسؤولين في الحكومة والمحتلين ومخابرات الدول التي تتدخل في كل شؤون العراق: إلى متى تبقى هذه السيارات والتفجيرات تحصد ارواح الشهداء؟، كفاكم استرخاصاً لدمائنا، واستهدافاً لأبنائنا، ونهباً لثرواتنا.
8- رسالتنا إلى الذين دخلوا في المشروع السياسي: لن تنقذكم مشاريع الأجانب ولن يخرجكم من هذه الأزمة إلى أمرٌ واحد وهو التمسك برسالتكم الحقة، وبناء مشروع وطني قائم على أسس صحيحة، بلا طائفية ولا عرقية ولا اقصاءً أو تهميش، وأن يكون هناك رجال ينتمون لهذا البلد وحده، يتحملون مسؤولية بناء الدولة وتوفير الأمن والاستقرار لأبناء هذا الشعب الصابر والممتحن.
9- ندائنا إلى أهلنا في العراق: ان مسؤوليتكم كبيرة كونكم تمثلون قلب العالم الاسلامي، فإذا سرتم في طريق الفتنة والتمزق لن يستقر عالمنا، وإذا اتحدم وتمسكتم بعقيدتكم ودينكم ووحدة كلمتكم، فإن العالم الاسلامي سينهض معكم وترتفع راية الاسلام بإرتفاع رايتكم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *