وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا
أحدث_الأخبار

وعد فوفّى وقال فصدق وقطع الطريق امام جميع ادعاءاتهم وافتراءاتهم حين ظلوا يروجون انه سيستطيب كرسي الحكم ولن يتركه الا بعد سنتين في 2022

وأفشل خطط ومؤامرات الظلام التي وضعها ارباب الفساد في درب قيادته عرقلة وتعويقا لمساره الوطني ونهجه الاصلاحي، فتجاوز مئات العثرات والمطبات وصد بيد من يقين وايمان طعنات الغدر التي تربصت بكل خطوة خطاها مع شعبه نحو الخلاص.
فأعلن يوم 6 حزيران 2021 تأريخاً لاجراء الانتخابات، وانها ستكون نموذجا في الدقة والمصداقية والتنظيم، وسيخيب فأل المزورين والغشاشين في الحصول على مقاعد برلمانية باطلة تستند على الكذب والتدليس وعقد الصفقات وسرقة الأصوات وتزوير النتائج.
حتى هذا التاريخ القريب في 6/حزيران/2021، ازعج الفاسدين المعششين في ظلام ودهاليز المؤامرات السياسية لانه يعطي رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي احد عشر شهراً من العمل قبل الانتخابات، لاصلاح مايمكن اصلاحه من الركام الهائل والخراب والفساد الذي تسلمه من سابقيه في ادارة شؤون البلاد.
وقد قيل انه بثلاثة شهور فقط ومع هذا الارث الثقيل والواقع المر من شبه افلاس في خزينة الدولة واستشراء الفساد العام في مفاصلها واركانها، استطاع ان ينال ثقة شعبه وايمانه بقيادته وان يكون له ولاول مرة منذ 17 عاماً اخاً واباً وصديقا وان يعيد جسور الثقة التي تهدمت والهيبة التي ضاعت ، فكيف اذا اتم الشهور الاحد عشر الباقية حتى موعد الانتخابات ؟
لذلك تسارعوا وتدبروا واتفقوا على قطع الطريق امامه بكل وسيلة متاحة ومهما بلغ الثمن، حتى لو كان التضحية بمقاعدهم البرلمانية وذلك بالدعوة الى اجتماع عاجل لحلّ البرلمان من اجل تحويل حكومته الى حكومة تصريف اعمال مقيّدة اليد واجراء الانتخابات بعد شهرين فقط حسب النص الدستوري !!كي لا تتفعل خطة اصلاح القانون الانتخابي ولا تكفيه الصلاحيات لتعيين لجنة اشراف نزيهة تكفل عدالة الانتخابات ونظافتها وعدم التزوير الذي يجري في كل دورة انتخابية (عيانا جهارا) دون ان يردعهم او يحاسبهم احد.
6/ حزيران/2021 يقول لهؤلاء جميعا، ستخيبون وينجح خيار الشعب هذه المرة بعد طول عناء وظلم وقهر وفوضى وخراب.
وسيفوز المستحقون الذين تختارهم صناديق الشعب ليكونوا مشاعل الاصلاح القادم باذن الله، وسيبقى زمن الكاظمي نموذجا لصلاح الحاكم وشرف القيادة النزيهة التي يستحق رجلها الامين حب شعبه وثقته.
سينتصر ويخيبون باذن الله

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *