وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب
أحدث_الأخبار

#العراق_العبادي_أنقلاب_وتخطيط

فشل محاولة (الأنقلاب) على العبادي…. واليه “النصيحة” الذهبية!!

بقلم: سمير عبيد – مستشار سياسي وأستراتيجي

نعم… فشلت محاولة الأنقلاب على رئيس مجلس الوزراء السيد “حيدر العبادي” اليوم المصادف 16/3/2017 . لأنه كانت هناك نيّة مبيته ومُعدّة لسحب الثقة من حيدر العبادي .

وكانت هناك شخصية قد جهزت لإستلام فترة أنتقالية بعد العبادي. والشخصية ليست من حزب الدعوة لكي لا يتحمل الحزب وقادته نقمة الشارع والرأي العام…. والشخصية هي أحد الوزراء الذين جاءوا قبل أشهر بصفقة “التكنوقراطّ المزورة…. ولكن العبادي نجى من الأنقلاب والإقالة…..

.وللأسباب التالية: ــ

1. أن الولايات المتحدة بحاجة لبقاء السيد العبادي لأكمال فترته.

2. أن ترتيب الأنقلاب جاء بنفس الطريقة التي كان ينتهجها خصوم المالكي في البرلمان من قبل. فلجأ العبادي لأسلوب المالكي مع البرلمان عندما كان لا يحضرالى قبة البرلمان..

3. كانت الخطة هي إقالة العبادي، وأفشال اللقاء مع الرئيس الأميركي ” ترامب” وأدخال العراق في الفوضى السياسية وتهية الأنهيارات في المجالات كافة. وأبقاء جيب ل”داعش” في جزء صغير من الأيمن. وصعود الشخصية التي أعدت للجلوس بمكان العبادي.

4. هناك مجموعة من (ضباط كبار باتوا على تباعد مع العبادي خلال الشهرين الأخيرين) هم ليسوا معه ويعرفون سوف يبعدون بعد معركة الموصل…. ولديهم صلات وأرتباطات مع ( جهات وشخصيات سياسية مناوئة للعبادي ولديها وثائق دامغه ضد هؤلاء الضباط الكبار!!) كانت مستعدة لأستغلال الفوضى والدخول على الخط بحجة حفظ الأمن،و أسناذ ( الشخصية الجديدة في رئاسة الوزراء) وكله من أنتاج غرفة عمليات ” أسرائيلية أقليمية”!!.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبالتالي فلقد تمهد الطريق لزيارة العبادي لواشنطن واللقاء مع الرئيس ” ترامب”. وهذه المرة سيصل العبادي وهو تواق ليكون حليف قوي للرئيس ترامب، وللولايات المتحدة. وسوف يسمع توجيهات الأدارة الأميركية لما هو مطلوب أتجاه ( إيران، والخليج، والسعودية، والبيت الداخلي ، والعلاقة مع الأكراد، ورؤية ترامب للفريق السياسي في العراق!.).وبالتالي هناك خوف أيراني من هذه الزيارة. وتوجس من أصدقاء إيران في الداخل.

ـــــــــــــ
فالنصيحة الذهبية للدكتور العبادي هي: ــ
ـــــــــــــــ
على السيد العبادي معرفة نقطة مهمة للغاية وهي ( أنه “فلت” من إقالة كانت مقررة بنسبة 95%) فعليه معرفة حقيقة أنه بات في خطر من الناحية السياسية والأدارية. لا سيما وأن قيادة السيد “المالكي” للتحالف الوطني باتت قريبة حسب الأتفاق” أي هو الذي يلي السيد عمار الحكيم” في قيادة التحالف وقبيل الإنتخابات المحلية والتشريعية.
وكم حاول السيد عمار الحكيم خلط الأوراق عبر مشروع (التسوية) وعبر اللقاءات مع الشخصيات التي حضرت مؤتمر ( أنقرة) ودعمه السري لبعض الجماعات، ومحاولته سحب بعض الجهات الشيعية نحوه، وتنشيط علاقاته الكردية، والعلاقات الخارجية لكي يفرض واقع جديد يسحب بموجبه الكثير من الأوراق من يد “المالكي” قبل جلوسه في مقعد رئاسة التحالف الوطني ، ومحاولة أستثمار ما كان مخطط له اليوم في 16/3/2017 حول إقالة العبادي..ولكنه لم يستطع لحد الأن.
******************

لذا فالمقترحات السديدة للسيد العبادي هي:ـ
ــــــــــــــــــ

1. الذهاب الى الولايات المتحدة الأميركية بوفد رزين ومختلف عن الوفود السابقة لأنه سيؤسس لمرحلة جديدة في العراق. وأن لا يأخذ معه عيون خصومه على الأطلاق، ولا يصطحب معه خصوم الولايات المتحدة في العملية السياسية.

2. عليه عدم أصطحاب رؤساء الأجهزة الأمنية الى واشنطن أطلاقا…. لأنه يفترض أستبدال هؤلاء حال عودته من الولايات المتحدة. لكي يؤسس الى واقع جديد( أي قلب الإقالة التي كانت مقررة بالضد منه اليوم 16/3/2017 ..الى قيادة أنقلاب تصحيحي وحقيقي لدعم الأصلاح وحصار الفاسدين وتدشين عهد أمني وأداري جديد!!)

3. ننصحه بأصطحاب بعض المحافظين المهمين. بدلا من وزراء خاملين وتدور حولهم الشبهات. وبدلا من حزبيي وأقطاعيي السياسة والدين. واصطحاب مستشارين محايدين. والفود ليس بعدده بل بنوعيته وأهميته!.

4. تضبيط بيته الداخلي في بغداد قبيل سفره الى واشنطن . والإبقاء على رجال مخلصين.

5. مطالبة الأدارة الأميركية بأطلاق السجل الأسود لدى ( وزارة الخزانة الأميركية) ضد السياسيين الفاسدين وشركائهم من الساسة والضباط الأميركيين والذين نهبوا ثروات العراق.

6. مطالبة العبادي الأدارة الأميركية بأنهاء عقود الساسة والقادة الذين تعاقدت معهم واشنطن ومنظمة الإيباك وأسرائيل وجهات أخرى في عام 2003 وجددت عقودهم في عام 2010 والتي ستنتهي في حزيران 2017. فهؤلاء قمة ورأس الأقطاع السياسي في العراق، ومصدر تدمير العراق وبيعه وتبديد ثرواته!!!.

سمير عبيد
16/3/2017

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *