وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب
أحدث_الأخبار

(عراق مستقلون) تنشر نص بيان الهميم الذي ينفي فيه مانشر في بعض وسائل الاعلام بغداد-اسم الوكالة

بغداد-عراق مستقلون

اصدر الوقف السني بياناً ينفي فيه مانشر في بعض زسائل الاعلام حول وجود كاميرات وغير ذلك من سلبيات “عراق مستقلون ” تلقى نسخة من هذا البيان وتنشره نصاً

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

صدق الله العظيم

يطل علينا في كل مرة شذاذ الافاق ليحاولوا النيل من قامات العراق وعلمائه ومؤسساته ليس لشيء سوى لانهم ايقنوا أن أبواق الفتنة والطائفية التي تعودوا عليها باتت لا تؤتي ثمارها في الشارع العراقي، وفي هذا الاطار تداول بعض الماجورين أنباءً مغلوطة مفادها أن ديوان الوقف السني نصب عدداً من الكامرات ليراقب بها أعراض الناس في الديوان ، والمدراء العامين الذين يعملون داخل ديوان الوقف السني وهم بذلك لا ينالون من شخص فقط بل ينالون من حيث يعلمون أو لا يعلمون من هذه المؤسسة التي باتت واحدة من أبرز المؤسسات التي وقفت الى جانب أبناء الشعب العراقي في محنتهم وتظم بين جنباتها
العديد من علماء العراق والذين يشهد لهم القاصي والداني بالعلم والورع ، إن هذه القصص الملفقة وهنا نصفها بالقصص لانها لا ترقى الى مستوى أن تكون اخباراً أصلا إن دلت على شيء إنما تدلل على قصور في فهم اصحابها والجهات التي تقف خلفها والتي تعودنا منها العديد من المحاولات اليائسة للنيل من شخوص مهمة فالعلم الذي تعلمناه على يد علماء بلاد وادي الرافدين المعروفين بعلمهم وورعهم ليس فقط على مستوى العراق فحسب بل على مستوى العالم الاسلامي من شرقه الى غربه يمنعنا أن ننزل الى هذا المستوى الضحل الذي يتحلى به من يروج لهذه القصص المفبركة ، واننا في الوقت الذي ندعو فيه الجميع
الى النأي بأنفسهم عن نقل هذه القصص المفبركة وإستسقاء الانباء من مصادرها فإننا نتوعد تلك الجهات والصفحات المشبوهة بالملاحقة القانونية ليأخذ القضاء مجراه وإنصاف الحق وهذا هو عهدنا بقضائنا العراقي ، لاننا هنا لا ننتصر ديوان الوقف السني فحسب بل نعيد الحق لعلماء العراق الذين يعملون في هذه المؤسسة العريقة التي بات شذاذ الافاق يحاولون النيل منها بعد أن عجزت ادمغتهم وأقلام من تحتهم المأجورة النيل من هذه المؤوسسة ، وفي نهاية المطاف نعد العراقيين بمواصلة نصرهم والوقوف الى جانبهم كما تعودوا هذا منا ولن تثنينا هذه المحاولات البائسة واليائسة عن المضي بمشروع
الوسطية والاعتدال الذي تعوده ابناء العراق منا ونقول العراقيين لاننا حصتهم جميعا من الشمال الى الجنوب ، كما ونعد النازحين الاستمرار بطريق إعادتهم الى مناطقهم المحررة ولو كلفنا هذا الامر حياتنا لاننا نعرف أن هذه الاقلام المأجورة التي فشلت بتشويه سمعة علماء العراق ستعود لعملها الاصلي وهو محاولة وأد الاصوات التي تعمل من أجل العراق وهذا ديدنهم ، ولا يفوتنا في هذا المقام أن نحيي القوات المسلحة البطلة والقوات التي تساندها في حربها ضد عصابات داعش الارهابية والتي باتت أيامها معدودة في العراق ، حفظ الله العراق واهله من شرور الكائدين وحقدهم .

المكتب الاعلامي

لرئيس ديوان الوقف السني

عبد اللطيف الهميم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *