وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب
أحدث_الأخبار

الكربولي “يشتري” تصريحات “التسقيط” بمئات الدولارات ويبثّها عبر فضائية “دجلة”

الكربولي، اتفق مع جهات برلمانية على تسقيط كل من المساري والضاري، عبر فضائيات دجلة، وان نائبا في البرلمان سيتولى المهمة، بعد ان تسلم مبلغا قدره 20 مليون دينار كدفعة أولى، ثمنا لمهمته.

كشفت المعلومات التي بعثها سعد العبيدي ” عن أسلوب الاغراء الذي تتبعه وسائل اعلام لاسيما الفضائيات، في الإيقاع بسياسيين ونواب لكي يكونوا جزءا من الماكنة الإعلامية لتلك الجهة السياسية الساعية الى تشويه خصومها والايقاع بهم وتسقيطهم سياسيا عبر طرق “لا أخلاقية”.

ويجسدّ هذه الحقيقة، تفاصيل خبر كشفته الرسالة، ومصادره مقربة من قناة “دجلة” الفضائية التابعة لآل الكربولي من ان النائب محمد الكربولي و هو شقيق لرئيس كتلة الحل البرلمانية جمال الكربولي، سخّر نحو مائة الف دولار لغرض التشهير بالنائب احمد المساري وجمال الضاري، المحاسب المالي السابق في هيئة علماء المسلمين، الذي انشق عنها عقب رحيل زعيمها حارث الضاري، وبات يبحث عن دور سياسي خاص به بمعزل عن الهيئة حاضنته السابقة.

ووفق المعلومات، فان الكربولي اتفق مع جهات برلمانية على تسقيط كل من المساري والضاري، عبر فضائيات دجلة، وان نائبا في البرلمان سيتولى المهمة، بعد ان تسلم مبلغا قدره 20 مليون دينار كدفعة أولى، ثمنا لمهمته.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها الكربولي المال لتسقيط الخصوم فقد كشفت مصادر عن ان محمد الكربولي اتفق مع جهات سياسية وبرلمانية لتسقيط وزير الدفاع –وقتها- خالد العبيدي، مقابل عشرات الالاف من الدولارات.

وكان “اتحاد القوى” شهد خلال الفترة الماضية انقسامات حادة بين أقطابه عقب الاتهامات التي وجهها وزير الدفاع وقتها، خالد العبيدي للكرابلة والتي انتهت بإقالته من منصبه، وقد تسبب ذلك في انكشاف ابتزاز رئيس “حركة الحل” محمد الكربولي للعبيدي، والضغط وعليه والسعي الى اغرائه في الحصول على عقود لوزارة الدفاع ابرزها محاولة تمرير صفقة إطعام الجيش، وعقد الهمرات، والتربح بمبلغ 200 الف دولار عن كل عجلة همر، ومحاولة إحالة صفقة طائرات اليه، لينكشف “الجديد القديم” من الفساد “التأريخي” لآل الكربولي منذ سرقة أموال الصليب الأحمر العام 2006.

وليس محاولات الكربولي لتسقيط المساري سوى رد فعل على سعي المساري الى نفوذ سياسي أوسع بداه بتشكيل حزب جديد أطلق عليه اسم “الحق الوطني” في سعيه الى تجاوز سطوة جمال الكربولي، وآخرين على الساحة السياسية “السنية”.

ويشهد الشارع السياسي السني انقساماً كبيراً، سيما بعد سيطرة تنظيم داعش الارهابي على مناطق المحافظات الغربية، الامر الذي ألقى

بتداعياته على فرص وآليات اتخاذ القرار السياسي في الأوساط “السنية” المشاركة في الحكومة، كما اثّر كذلك على مفاصل الدولة.

وأنتجت المنافسة بين المحورين خلافات معقدة، حيث بدأ كل طرف بالتحرك للتأسيس لمرحلة ما بعد داعش والاستحواذ على النفوذ السياسي للسنة في الموصل وغيرها.

وتحوّلت السياسة لدى الكثير من الشخصيات الاجتماعية ورجال الدين والأعمال يقيمون في عمان الى “تجارة”، للحصول على الامتيازات والمناصب، كما سعى الكثير من أصحاب رؤوس الأموال الى الاستعانة بثرواتهم لإيجاد موطئ قدم لهم في العلمية السياسية عبر حروب التسقيط الاعلامية، دعم التنظيمات الإرهابية للضغط على الحكومة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *