وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا
أحدث_الأخبار

العثور على مركز اعلام داعش ووثائق مهمة جنوب حمام العليل…واحد المتعاونين موظف في رئاسة الوزراء ……!

الموظف في رئاسة الوزراء مراد الغضبان يدير وكالات اخبارية ممولة من رئاسة الوزراء والاجهزة الامنية تتكتم على

الموضوع بعد الكشف عن ارتباط الغضبان بتنظيم داعش………………!!

عراق مستقلون // خاص

فضيحة جديدة تضاف الى الفضائح الحكومية التي تجري في العراق تمثلت بعد عثورالشرطة الاتحادية يوم الاحد، على المركز الاعلامي لعصابات داعش الارهابية في دور المشراق جنوب حمام العليل جنوبي مدينة الموصل. وقال مصدر امني في حديث خص به عراق مستقلون … أن” المركزي الاعلامي يحوي أجهزة تصوير وافلام ووثائق مهمة واصدارات وعملات مالية” واوليات تثبت وتؤكد تعاون بعض المؤسسات الاعلامية التي تتخذ من بغداد مقرا لها. وكشفت المصادر الى ان من بين الاوليات التي وقعت بيد الاجهزة الاستخبارية وثائق تكشف تعاون بعض المؤسسات الاعلامية مع عصابات داعش مقابل اموال تغدق على تلك المؤسسات ومن بين اسماء المتعاونين مع تلك العصابات مراد الغضبان الذي يدير بعض الوكالات الاخبارية الممولة من قبل رئاسة الوزراء ومنها سكاي برس واما المصيبة فان الغضبان تبين انه موظف في رئاسة الوزراء وعلى صلة بالمعمم علي العلاق الذي يشرف كما يبدو على تلك العلاقات في ضرب الخصوم من خلالها…..!

المصادر اكدت في حديثها ل عراق مستقلون ان مسؤولين كبار في مكتب رئيس الوزراء طلبوا التكتيم على الموضوع وعدم كشف الاسماء امام وسائل الاعلام وخاصة اسم مراد الغضبان لايجاد صيغة ومخرج من النفق المظلم الذي اصبح فيه الغضبان خاصة وان هناك الملايين من الدنانير تم صرفها من قبل رئاسة الوزراء للموظف فيها مراد الغضبان في ابواب صرف مجهولة وحين التدقيق تبين ان المذكور يقوم بصرف تلك المبالغ على تلك الوكالات الاخبارية ومنها سكاي برس التي تعد وكالة بائسة هدفها تسقيط بعض الخصوم السياسيين والمنافسين من الذين يقفون في طريق اسياد الغضبان المصادر اضافت ل عراق مستقلون  ….ان الغضبان ان استطاع الافلات من قضية داعش وسيكون الامر والمخرج تشابه اسماء او ماشابه ذلك فانه سيحال كذلك عاجلا ام اجلا الى المحاكم كونه متورط بهدر المال العام ولابد من احالة ملفه الى المحاكم لينال جزاءه العادل المصيبة ان اموال العراقيين والعراق باتت في متناول بعض المحسوبين والطارئين على الاعلام والوسط الصحفي واصبح هؤلاء المحسوبين ادوات بيد البعض لضرب الخصوم وتسقيط المنافسين دون دراية ….!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *