وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية
أحدث_الأخبار

الهميم يرفض المشاركة في مؤتمر عمان وتبعه سليم الجبوري واحمد الجبوري وعبدالرحمن اللويزي يصف مؤتمر عمان بالمؤامرة المسيئة للعرب السنة في العراق..! الشارع السني يصف المؤتمرون في عمان بقادة حروب يتاجرون بدماء العراقيين..!

رفض عبداللطيف #الهميم المشاركة في مؤتمر عمان الذي سيعقد في الساعات المقبلة في العاصمة الاردنية

واطلعت “وكالة عراق مستقلون ” ان #الهميم رئيس ديوان الوقف السني ابلغ القائمين على مؤتمر عمان برفضه القاطع من المشاركة فيه وقال للقائمين على المؤتمر (( مؤتمر عمان هذا لن يكون افضل من مؤتمراتكم السابقة .. وهو فاشل من الأساس مادامت النوايا في صدوركم غير سليمة وهو مؤتمر ولد ميتاً )).

كما اطلعت” عراق مستقلون ” عن رفض سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي المشاركة بالمؤتمر المزعوم عقده للاجنحة المسلحة التي تعمل ضد العملية السياسية في العراق منذ 2003 وحتى يومنا هذا وابرزها ( جامع وحماس وكتائب ثورة العشرين والجيش الاسلامي وحزب البعث جناح الدوري والنقشبندية وغيرها)…!

وابلغهم ( #سليم_الجبوري ) عدم مشاركته في المؤتمر المذكور كونه يمثل احد اركان السلطة في العراق…كما التحق بركب الرافضين بالمشاركة في المؤتمر المذكور النائب عن الموصل احد الجبوري ووصف المؤتمرون في عمان بقادة حروب وسبب خراب البيت السني في العراق اما الاكثر قسوة في وصف مؤتمر عمان فكان من النائب عن الموصل عبدالرحمن اللويزي الذي هاجم مؤتمر عمان بهجوما لاذعا شنه على قادة المؤتمر والمتصدين له وقال اللويزي في تصريحات اطلعت عليها” عراق مستقلون ” إن هذه “المؤتمرات المشبوهة تُسيء للعراقيين عامة وأهل السنة خاصة وتجعلنا وكأننا أمام الرأي العام داعمون لهذه المجاميع الإرهابية المسلحة في الوقت الذي قلناها مرارا وتكرارا أن أهل السنة براء من هذه المجاميع الارهابية”. واضاف إن “مثل هكذا مؤتمرات تساهم في تأجيج الطائفية وزيادة الاحتقان المذهبي ولن تساهم في حل أي مشكلة من المشاكل التي يعاني منها العراق”. وقال اللويزي إن “الدستور العراقي الذي صوت عليه الشعب العراقي بالقبول كفيل بحل المشكلات والمطالب الشعبية لبعض محافظات العراق وفقا للسياقات القانونية والمبادئ الشرعية والقواعد الإنسانية”. وأشار على أن “اللجوء للسلاح ودعم الجماعات المسلحة والمجاميع التكفيرية من داعش وغيرها هو أمر ضد القانون وخارج عن الدستور ومحرم شرعا ولا تقبل بها حتى المواثيق الدولية ويجب على الحكومة مواجهتها بكل حزم وقوة”. واستنكر الملا “قيام السعودية والامارات بتمويل هكذا مؤتمرات والسعي دائما الى وضع اسفين بين مكونات الشعب العراقي ودعم مثل هكذا مؤتمرات تحرض على العنف والقتال بين أطياف الشعب العراقي ومكوناته وتناقض مبادئ حسن الجوار ويجب على الحكومة العراقية اتخاذ موقف سياسي ودبلوماسي واضح من هكذا دول تحرض على العنف والقتال بين أطياف الشعب العراقي ومكوناته”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *