وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة عراق مستقلون“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة عراق مستقلونسيادة العراق في خطر….!! وكالة عراق مستقلوناذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة عراق مستقلونمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة عراق مستقلونسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة عراق مستقلون#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة عراق مستقلونالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة عراق مستقلونتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة عراق مستقلونمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة عراق مستقلون(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة عراق مستقلونالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة عراق مستقلونفي سابقه غريبه من نوعها …..!! وكالة عراق مستقلونبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة عراق مستقلونجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة عراق مستقلونتنويه.. وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة عراق مستقلونبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة عراق مستقلونإن شانئك هو الأبتر وكالة عراق مستقلونالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة عراق مستقلوننقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته
أحدث_الأخبار

(مزرعة) نفط الجنوب لصاحبها حيان عبد الغني!!

 أينما تمضي في مفاصل شركة نفط الجنوب، ستسمع الموظفين والعمال يتحدثون عن (ملكية) هذه الشركة، وعن تسجيلها في دائرة العقاري (طابو صرف) باسم مديرها العام حيان عبد الغني، وعائلته الكريمة.. فالرجل لم يترك أخاً ولا أختاً ولا إبناً ولا بنتاً له، لم يوظفها في (شركته، وشركة آبائه وأجداده)!!

فها هم أبناؤه، آمنة حيان، وبتول حيان، وزبرجد حيان، وثقيف حيان، يشغلون وظائف مرموقة في الشركة، كما تعمل في الشركة أيضا، زوجته (قبيلة كامل)، وأخوه (حارث عبد الغني)..ألم أقل لكم أنها ملك صرف لآل حيان عبد الغني؟!.

والمصيبة أن مساعدي مدير عام الشركة، تلاميذٌ ماهرون تفوقوا على أستاذيهما،  المدير الحالي حيان عبد الغني، والمدير السابق ضياء جعفر الموسوي، فالتزموا خطهما في الفساد التزاما تاماً، باعتبار أن  حيان وضياء ، أستاذان كبيران في علم الفساد، بل هما مدرسة يتخرج منها كل يوم، صف من صفوف الفساد، في هذه الشركة المنهوبة من “هالفچ لهل الفچ”..

وللمفارقة فإن رئيس الحكومة الدكتور حيدر العبادي حفظه الله، أمر بترقية ضياء جعفر الموسوي، وتعيينه بمنصب وكيل وزير النفط .. – شفتوا شلون الكفاءات مطلوبة ومرغوبة لدى حكومتنا الوطنية، خصوصاً الكفاءات الكبيرة في السرقة- !!.

لذلك عشّش الفاسدون والمرتشون واللصوص، في رأس شركة نفط الجنوب تماماً، بحيث لم يعد هناك مجال لمعاوني مدير عام، أو مدراء هيئات، أو وكلاء مدراء هيئات، أو رؤساء أقسام، في الخلاص من آفة الفساد.. لاسيما وأن النزيه -إن بقي أحدٌ منهم نزيهاً -لن يظل في منصبه مهما كان ناجحاً ومقتدرا في عمله..

وبالمناسبة، فإن تعيين حيان عبد الغني، مديراً عاماً لشركة نفط الجنوب قد جاء بترشيح من (معلمه) ضياء جعفر الموسوي.. فـ”السيد” أراد أن يأتي بمن مثله في المواصفات، لاسيما وأنه صاحب اكبر  فضيحة في تاريخ شركة نفط الجنوب، واقصد بها فضيحة الـ (يونا اويل) المدوية، التي هزت أركان القطاع النفطي، يوم تسلم  ضياء الموسوي رشوة بما يقارب الأربعين مليون دولار عن صفقة واحدة .

ولأن الفاسد في وزارة النفط يحظى دائماً بالأهمية والإمتياز خصوصاً إذا كان  كبيراً مثل ضياء جعفر، لذلك توسّط (السيد) ونجح في وساطته بتوريث منصبه لشخص يثق به، تتوفر فيه جميع (المواصفات المطلوبة) .. وهل هناك شخص غير حيان عبد الغني تتوفر فيه مثل هذه المواصفات؟.

وهكذا أورث الفاسد لوريثه الفاسد منصباً، هو بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهباً.. ولم يكذّب حيان خبراً، فقد عمل بقوة وجد واخلاص على ان يكون (خير خلف لخير سلف) وبمستوى (الثقة) التي منحها له (عمه) الموسوي، وهكذا تربّع حيان عبد الغني على عرش الفساد في شركة نفط الجنوب بجدارة ، تساعده شلة لا تقل عنه فساداً، ولامهارة ، في عمليات (الشفط واللفط) وسنأتي لاحقا على  ذكر هذه الشلة بالأسماء والمواقع والسرقات، واحدا واحدا، والله من وراء القصد ..

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *