وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! وكالة عراق مستقلون“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي وكالة عراق مستقلونمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة عراق مستقلون“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة عراق مستقلونسيادة العراق في خطر….!! وكالة عراق مستقلوناذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة عراق مستقلونمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة عراق مستقلونسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة عراق مستقلون#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة عراق مستقلونالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة عراق مستقلونتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة عراق مستقلونمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة عراق مستقلون(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة عراق مستقلونامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة عراق مستقلونالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة عراق مستقلونفي سابقه غريبه من نوعها …..!! وكالة عراق مستقلونبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة عراق مستقلونجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة عراق مستقلونتنويه.. وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة عراق مستقلونبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة عراق مستقلونإن شانئك هو الأبتر
أحدث_الأخبار

شركه زين العراق تجعل العراق خان جغان وليس بلد مؤوسسات…….!

1 ـ الشركة بذمتها مبلغ وقدره 262 مليون دولار امريكي فرضت من قبل الحكومة العراقية لعدم التزام الشركه بمعايير وقوانين شبكات الهاتف النقال حيث كانت تتصرف وتبيع بدون فرض او قيد مدعومة من جهات سياسية واحزاب وعلى راسهم صفاء الدين ربيع رئيس هيئة الاعلام والاتصالات المدعوم والمسنود من وليد الحلي احد قيادات حزب الدعوة .

2 ـ مارست زين العراق عملية التهرب من دفع الضرائب للحكومة العراقية منذ عام 2008 الى الان وهناك قرارات ضد الشركة ترتبت على هذا الموضوع مما ارغم زين العراق على دفع مبالغ كبيرة للقضاة فقط للماطلة وتاجيل القرارات لابعد وقت ممكن مع العلم ان شركة زين العراق تفرض ضريبة 9% من كل عقد مع المواطن ( اين اموال الضرائب ؟ ).

3 ـ تم الاتفاق مع وزير المالية المقال هوشيار زيباري لأنهاء الغرامات وكانت نتائج الاجتماع من المفروض ان تكون سرية في بغداد لانهاء الملف ومن ثم صار علنيا بوسائل الاعلام وتسريب الخبر وخروج وزير المالية من الوزارة نتيجة تصويت البرلمان عليه ادى الى عرقلة الملف ولكي يبقى ( معلقاً ) .

4 ـ صدور اوامر الى كافة البنوك الحكومية والاهليه في العراق بعدم التعامل مع شركة زين العراق بناءا على قرار المحكمة المختصة و وضع شركة زين العراق في القائمة السوداء.

5 – يتم صرف كافة المبالغ والتحويلات الداخلية والخارجية عن طريق وسطاء وشركات مقابل فائدة 3% و بصورة سرية وبأسماء شركات خاضعة تحت مسؤولية شركة زين.

6 – سؤال يطرح نفسه امام الجهات المختصة شركة زين العراق تبيع وتروج لكافة عروضها ولديها القدرة المالية العالمية خلال السنة الواحدة يصل الى ملايين الدولارات اين تذهب هذه المبالغ ؟ وكيف يتم نقلها ؟ و اين توزع ؟ وكيف يتم تحويل هذه المبالغ الى مجموعة زين -الكويت ؟ مع كل هذه القرارات والحصار على شركة وان كانت عن طريق الوسطاء كما ذكرنا اعلاه ( 5 ) كيف تتم وكيف تخرج من العراق هذه الملايين من الدولارات واين اجراءات ديوان الرقابة المالية والبنك المركزي وباقي الاجهزة المختصة…انها خان جغان وليست مؤوسسات دولة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *