وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلوندولة الرئيس المحترم لا..تلتفت ..للوراء وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية
أحدث_الأخبار

وفيق السامرائي: كلما تورط مسعود بارزاني بنزاع داخلي يهرب إلى بغداد

كشف المحلل العسكري٬ والفريق المتقاعد وفيق السامرائي٬ اليوم الجمعة٬ رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني٬ استنجد بصدام حسين لضرب الاتحاد الوطني الكردستاني “سابقا”٬ فيما بين السامرائي أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي٬ لا يملك نفوذا برلمانيا٬ وبالتالي لا يستطيع الخوض بتحالف يبعده عن حزب الدعوة.

وقال السامرائي٬ على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي٬” الفيس بوك”٬ ان “قبل عشرين عاما كنا في المعارضة العلنية للنظام٬ وقد استحوذت إدارة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني٬ على واردات منفذ إبراهيم الخليل٬ مع تركيا٬ التي كانت المورد الرئيس للإقليم”٬ مستطردا “ولخلافات تاريخية٬ نشب صراع دموي مسلح بين حزب مسعود والاتحاد الوطني الكردستاني٬ وتمكنت قوات الاتحاد من السيطرة التامة على مدينة أربيل وهروب جماعة مسعود إلى صلاح الدين”.

واضاف٬” وقامت قوات الاتحاد بمناورة واسعة من اتجاه السليمانية دوكان إلى شمال شقلاوة لعزل وتطويق مسلحي مسعود الذي رفض كل أشكال الوساطات٬ وكنت أحد الوسطاء٬ فاستنجد بصدام الذي ارسل قواته يوم 31 آب 1996 للاستيلاء على أربيل وتسليمها إليه٬ بحجة طرد العدوان الإيراني٬ وهو غطاء كاذب تماما حيث لم يكن هناك مقاتل إيراني واحد”.

واشار السامرائي٬ الى ان “المشهد يعود الآن من جديد٬ مع اختلاف نسبي بالمعطيات٬ فنتيجة استبداد مسعود وتمسكه برئاسة الإقليم التي انتهت ولايته لها٬ ولأسباب مالية٬ أصبح وضع مسعود خطيرا للغاية وفي عزلة شعبية وحزبية شديدة٬ وعلى الرغم من لغة تهديده المستمر لبغداد ورفعه شعار حدود الدم٬ ومقاطعته لزيارة بغداد لعدة سنوات منها سنتان من وزارة العبادي٬ وبعد اقالة خاله هوشيار وفشل تهديده٬ قرر الهروب إلى بغداد٬ صاغرا٬ (ونقصد بكلمة صاغرا) ( مكسورا مهزوما فاشلا)٬ وربما تآمرا٬ معولا على إحداث شرخ في بغداد٬ عسى أن ينقذه في كردستان ويغير صورته في العراق”.

وتابع٬” لكن الواقع والمعطيات أكبر بكثيرا من حركة كهذه٬ فجبهة الإصلاح تواصل خطواتها ضد الفاسدين (وسياسيا)٬ وستلتف معها الأحزاب الكردية المعارضة بقوة٬ والقوى الواقعة خارج هذه الجبهة يصعب التوافق بينها٬ فثقل الحشد السياسي لا يقل عن ثقله العسكري وهو ليس كيانا مسلحا فقط”.

وبين السامرائي٬ ان “التيار الصدري وهو كيان يتمتع بتأييد شعبي معلوم لا يمكن أن يخوض بتحالف (استراتيجي) مع عمار الحكيم والمجلس٬ فالخلافات بينهما لا تقل عن خلافاته مع المالكي بل وسابقة لها ولن يسلم الزعامة لأحد بسهولة”٬ مبينا ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وإن كان رئيسا للحكومة فلا يملك نفوذا برلمانيا٬ وبالتالي فليس من مصلحته الخوض بتحالف يبعده عن حزب الدعوة لأن غاية التحالف الجديد الاستيلاء على كرسي رئاسة الوزراء”.

واوضح٬ ان “أي حبل نجاة لمسعود سيعيد تاريخ غدر والده بالزعيم عبد الكريم قاسم الذي عفا عنه وكرمه وأعاده من منفاه٬ وكذلك٬ علاقاته المعروفة بصدام والتاريخ طويل ومرير٬ وقتالهم لكل الحكومات معلوم”٬ مشيرا الى ان “إلقاء حبل النجاة لمسعود سيكون على حساب الفقراء والمظلومين والأحرار من شعب كردستان الأبي٬ وعلى حساب وحدة العراق٬ وإذا ما استمرت المؤامرة والخداع فقد نرى من يسوق مسعود لرئاسة العراق خلاف الدستور٬ وهو حامل الشهادة الابتدائية٬ ولتذهب أرواح عشرات آلاف ضحايا حرب داعش الذي ساعد مسعود ذيولها وصدامييها هدرا!”.

واستطرد السامرائي٬” لكن المناورة ستفشل٬ ولن تنقذ تركيا مسعود حتى لو احتلت جبل سنجار”٬ منوها في الوقت نفسه “أنظروا لشجب الشباب العظيم لاستقبال مسعود وتعليقاتهم على شبكات التواصل واحكموا”.

وبشأن التصويت السري في البرلمان٬ علق السامرائي٬ ان “التصويت السري ضروري لتجنب قمع وتهديد النواب ولتفادي تكرار تجربة منع مسعود رئيس برلمان الإقليم من دخول أربيل”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *