وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يلتقي الرئيس الأمريكي السيد جوزيف بايدن في البيت الأبيض وكالة عراق مستقلونفن صناعة التاريخ……… ( السوداني في واشنطن ) وكالة عراق مستقلوندولة الرئيس المحترم لا..تلتفت ..للوراء وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!!
أحدث_الأخبار

وأخيراً أحمد ملا طلال في مستنقع فساد البزاز

أثارت الإنتقالة الاخيرة للإعلامي أحمد ملا طلال من قناة دجلة الى قناة الشرقية موجة من الانتقادات الحادة من قبل متابعيه وبقية المشاهدين العراقيين للبرامج السياسية خصوصاً.

فبعد أن بدأ في العمل في شبكة الاعلام العراقي عام 2004 “حسب قوله ” ، انتقل الى قناة الرشيد عام 2010 ، لتجده بعد أربع سنين في قناة دجلة من عام 2014 الى عام 2016 ثم الى قناة الشرقية.

 وسبق للمشاهدين أن أعابوا على أحمد ملا طلال أن يعمل مع الكرابلة الذين اكتنزوا الاموال من السرقات في الهلال الاحمر العراقي ومن وزارة الصناعة ومن الصفقات المشبوهة ذات الرائحة المملوءة بعفونة الفساد الا إن الاخير لم يكترث لهذه الاصوات .

 الا ان الغريب إن احمد ملا طلال ” الاعلامي الوطني” كان يسخر خبرته الاعلامية في الدفاع عن أل الكربولي بكل ما أوتي من دهاء ومعرفة فدولارات الكرابلة الخضراء أكثر أهمية من سواها من القضايا.

وقد لوحظ إنحيازه بشكل واضح للكرابلة وتبييض وجوهم الكالحة السوداء خصوصا في أزمة إتهام خالد العبيدي وزير الدفاع للكرابلة بالمساومة المستمرة لصفقات الفساد المقترحة من قبلهم من خلال برنامجه “من الاخر ” الذي بث من قناة دجلة الفضائية.

 والرجل لايخفي توجهاته السياسية فهو المرشح عن كتلة المواطن في محافظة واسط عام 2010 وإذ لم يفز الرجل فكان خياره التالي الترشيح مع دولة القانون في عام 2014 عن المحافظة نفسها وفي ذروة الحملة الانتخابية هاجم المجلس الاعلى بشدة من خلال قناتي أفاق والعراقية ومع ذلك فلم يحالفه الحظ في الفوز مع المالكي أيضاً. ولا نستغرب إن رأينا إسمه في قائمة أياد علاوي في عام 2018.

 كانت انتقالته من قناة الرشيد الى قناة دجلة مثار سخرية الكثير من الاعلاميين والناشطين والمشاهدين على السواء , فليس خافياً على أي مراقب ومتابع للعمل السياسي في العراق إن ال الكربولي قد جمعوا اموالهم الطائلة من خلال سرقتها من الوزرات والمؤسسات العراقية .

 ويأتي الإعلامي اليوم ليحط رحاله في منتجع سعد الابتزاز والجريمة والطائفية البغيضة في قناته الشرقية والتي عرفها العراقيون بعهرها الاعلامي وإبتزازها السياسيين ورجال الاعمال العراقيين  والكذب والتلفيق في أخبارها ” هي أشهر من نار على علم في ذلك “.

 سعد البزاز صاحب الاجندة الطائفية والدفاع عن الارهاب والمعروف بارتماءه في أحضان ال سعود وال ثاني لايشكل مشكلة كبيرة للاعلامي ” الكبير ” أحمد ملا طلال الذي يتشدق بشكل دائم حول حزنه على شهداء الوطن وأمواله المسروقة . المهم أن تشبه دولاراته الخضراء دولارات الكرابلة وتزيدها عدداً.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *