وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية
أحدث_الأخبار

كامل الزيدي.. ملفات فساد بقبضة هيئة النزاهة

من العيش بقاعة مدرسة الى منزل بنصف مليار دينار، اضافة الى ملفات فساد كبيرة اخرى، هذه هي تركة رئيس مجلس محافظة بغداد السابق كامل الزيدي، التي باشرت هيئة النزاهة، بفتح جميع ملفات فساده.

وقال مصدر في الهيئة إنه “تمت المباشرة بفتح ملفات الفساد المالي للزيدي، وهدره للمال العام، وبمبالغ تقدر بالمليارات”.

وبين ان “الملفات تضمنت عقود وهمية ومشاريع سجلت باضعاف قيمتها الحقيقية، فضلا عن التلاعب بالمناقصات التي يجريها المجلس لبعض المشاريع الخاصة به”.

الزيدي، الذي لم يحصل على شهادة الدراسة الاعدادية، قدم خلال توليه منصبه، الى الدراسة في الجامعة المستنصرية للحصول على شهادة البكالوريوس، وبعدها قدم على الدراسات العليا في الجامعة ذاتها، للحصول على شهادة الماجستير في اللغة العربية، وقبل طالبا فيها، وكل هذا وهو لم يحصل على الشهادة الاعدادية، وهذا ما اكتشفته الجامعة المستنصرية بوقت متأخر، فقام قسم الدراسات العليا في الجامعة بمخاطبة ثانوية 15 شعبان المسائية بموجب كتاب رسمي، طالب بموجبه الشهادة الاعدادية للزيدي، وظلت الامور على حالها عبر تدخل اطراف مهمة في وزارة التربية لـ”طمطمة” الأمور.

اضافة الى هذه الفضيحة، وقبل عام من توليه منصبه، كان الزيدي يعيش بقاعة مدرسة، كيف تحول بعد عام اخر في مجلس المحافظة الى السكن بمنزل سعره نصف مليار دينار؟ هل هو راتبه الرسمي؟ أم عمولاته التي يتقاضها من جميع الجهات لتمشية امورهم الرسمية.

اولاد الزيدي الثلاثة، لهم حكاية اخرى، فقد وجد كل منهم ما يبتغيه، احدهم، وهو محب للرياضة، بات يتدخل لكافة الملاعب الشعبية في بغداد، وخاصة في الكرادة، وتجاوز على الصلاحيات والامور الادارية، دون ان يردعه أي شخص، والاخران انشغلا بمساومة الموظفات “جنسيا” في المجلس وبعض الدوائر الاخرى، مقابل تلبية احتياجاتهن، وخاصة من كانت لها “مشكلة” كبيرة.

فساد مالي كبير، بناه الزيدي له ولاولاده، ملايين ومليارات، استحصلها بكافة الطرق ومن اغلب الجهات، لا سيما المشاريع التجارية الكبيرة في بغداد، التي استحصل من اصحابها عمولات ضخمة، مقابل اكمال اوراقها الرسمية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *