وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة عراق مستقلونخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة عراق مستقلونإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية وكالة عراق مستقلونالعراق خارج لائحة الارهاب بجهود القاضي العادل فائق زيدان وكالة عراق مستقلونالصدر والمالكي فرعا دوحة واحدة والتغيير قاب قوسين، بل ادنى
أحدث_الأخبار

مختصر مفيد: هكذا ستجد “الطبقة الحاكمة” في العراق نفسها في “قفص مغلق”تمهيداً للتغيير !

بقلم : سمير عبيد
#أولا:-
دعونا نتفق أولاً ان الطبقة السياسية الحاكمة بزعامة الاسلام السياسي في العراق لن تبقى تهيمن على القرار العراقي أطلاقا ( والقضية قضية وقت ليس إلا). فتلك الطبقة السياسية باتت عبء على واشنطن وليس العكس .فلن يستمر حكم الاسلام السياسي في العراق وفي المشرق العربي. فعندما نجحت واشنطن وحلفاءها بتوريط الاسلام السياسي في الحكم في المغرب العربي بانت عورته و مشاكله وظلمه وعشقه للسلطة والنفوذ والمال فسقط بنظر الجماهير هناك ،وترجل عن صهوة السلطة في جميع دول المغرب العربي. وبمقدمتها المغرب ومصر وتونس .. الخ وسُلمت السلطة هناك الى جهات بعيدة عن الاسلام السياسي !
#ثانيا :-
*أ:-وبدأت الولايات المتحدة بنفس الخطة في دعم الاسلام السياسي في المشرق العربي وعلى رأسه العراق. أي دعمت الولايات المتحدة والغرب الاسلام السياسي ليستحوذ على السلطة والنفوذ والحكم وبدعم اميركي وغربي وهذا واضح جدا في العراق بحيث حتى سمحوا لايران لتصول وتجول في العراق علناً، ولإسرائيل سراً .فسقط الاسلام السياسي في الفساد والديكتاتورية والظلم والقمع والنهب والسلب. وباتت أسوأ حقبة سياسية في تاريخ العراق الحديث. بحيث نصف الشعب بات يترحم على نظام صدام القمعي . والجماعة لم يلتفتوا لهذا ويدرسوه ويحللوه بل استمروا بالحكم بالكذب والشعارات والتجارة بالدين . فَكرهت الشعوب في المشرق العربي الاسلام السياسي واولها الشعب العراقي الذي بات ينادي باسقاط حكم الاسلام السياسي وبأي طريقة!.
*ب:-وان اخر حلقة من الخطة الاميركية للقضاء على الاسلام السياسي بنظر المجتمع العراقي والمجتمعات في المشرق العربي هي تعيين سفيرة يهودية اميركية دارسه ومتعلمة في اسرائيل لتقود الاسلام السياسي في العراق. لا بل فتحت المجال للشرائح ( التي تدعي مقاومة امريكا والمشروع الاميركي ) لتصبح في السلطة وتغوص في الفساد والمحسوبية والتجاوزات على الدستور وحقوق الانسان وتمشي حسب اوامر السفيرة التي لديها سلطات ( بول بريمر ) السابق.ولكن هم يسجلون جميع انتهاكاتهم لحين ساعة الصفر!
*ج:-وهنا قضت واشنطن والسفيرة على سمعة وتاريخ ومستقبل الاسلام السياسي في العراق وعلى مشروع مايسمى بالمقاومة.فباتت المقالات والتغريدات والكاريكاتير التي ينشرها العراقيون والعرب كلها يُعيّر هؤلاء بشعاراتهم وعنترياتهم ضد امريكا، وادعاءهم بأنهم المدافعين عن الدين والوطن والامة . اي نجحت واشنطن بتحقيق الذي كنا نحذر منه. وعندما كنا نقول احذروا ( هناك مخطط اميركي لكسر سلسلة مشروع المقاومة والممانعة الممتد من اليمن حتى لبنان من العراق) وبالفعل نجحت واشنطن واسرائيل بتهشيم سلسلة المقاومة والممانعة من حلقة ( العراق) فسقطت بنظر معظم العراقيين !
#ثالثا :-
هناك مشروع بدأت فيه الولايات المتحدة وله عدة فروع ومنها؛-
١- تأسيس ٢٨ لواء ( كردي) في شمال العراق بتدريب واشراف اميركي . واخراج هيمنة الحزبيين الكرديين على هذه الالوية. بل يكون باشراف اميركي والدفاع عن أقليم كردستان. وهنا وجهت واشنطن ضربة مزدوجة الى ايران وتركيا والى قيادة الحزبين الكرديين.ولكن القضية المستقبلية لهذا الجيش حتما لمهام اخرى. والغريب لم تفتح فمها الحكومة العراقية في بغداد ( المركز )!
٢-الشروع بخطة اميركية لتحويل العراق الى ( صندوق شبه مغلق ) من خلال اغلاق الحدود السورية العراقية وبالعكس. وهنا توجه واشنطن ضربة مزدوجة الى ايران والى الفصائل العراقية والى الجهات الموالية لايران والى النظام السوري، وكذلك الى حزب ال؟؟ اللبناني من خلال منع الامداد من جهة العراق!
٣-وهناك تحليل حول ما سوف يحدث داخل هذا الصندوق العراقي من تداعيات / نتركه لمقال آخر !
#رابعا:-فحال الشروع بتشغيل المعامل والمصانع في العراق ،وتحريك الاستثمار. فلن يبقى ٢٠٪؜ من العراقيين في صفوف الحشد وصفوف المليشيات والفصائل الأخرى ( لأن انتماء العراقيين وبنسبة ٩٠٪؜ منهم لهذه الجهات والعناوين بسبب البطالة والبحث عن الراتب وتأمين سبل العيش)وهذا ما باتت تفكر به واشنطن واستثماره لصالح خطتها !

سمير عبيد
٢٦ آب ٢٠٢٣

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *