وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة عراق مستقلونتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة عراق مستقلونتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة عراق مستقلونالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة عراق مستقلونقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا
أحدث_الأخبار

((شيخ قطري : هكذا سرقَ خميس الخنجر أموال النازحين))

فضحَ الدكتور حمد بن صالح ال ثاني الأسُتاذ بجامعة قطر سرقة خميس الخنجر للتبرعات و الأموال إلتي خصصتها قطر و المُنظمات الدولية للنازحين من المناطق إلتي أحتلها تنظيم داعش من عام 2014
و كتبَ على صفحتهِ بالفيس بوك تفاصيل مُهمة للغاية أبتدأها :
بِسْم الله الذي لا إله الا هو السميع العليم
اما بعد :
فقد أُجبرتُ على كتابة هذا المنشور لتبيان الحقيقة أو جُزءاً منها قِبلَ أربع سنوات أو أكثر و عندما رأينا جموع البشر العراقيين تنزح من مدنهم و بيوتهم و يتركون كُلُ شئ ورائهم تألمنا للوضع الإنساني البائس فصارحتُ ((الدكتور ضاحي المنصوري)) و ((الدكتور سعيد النعيمي)) و ((الدكتور حارث بن محمد أل ثاني)) و أخبرتهم بما أنوي عملهُ و وافقوني فبدأنا العمل بأسم الله و أستعنا ((بالدكتور محمد عياش الكُبيسي)) ليدلنا عمن يُساعدنا في إيصال المُساعدات للنازحين فأرشدنا إلى ((الشيخ خميس الخنجر)) و هكذا تمَ الترتيب معهُ على فتح مدارس و لأنَ المبلغ الذي جمعناهُ لهُ كانَ هائلاً فطلبنا منهُ بأن يعزَ النازحين و يفتح لهم مدارس على مُستوى مدارسنا في قطر و أن يُزود الطلاب بملابس و وجبة طعام إضافة إلى راتب شهري مابين 500 و 600 دولار ((الراتب يُسلم للعائلة و ليسَ للطالب)) و الحمدُ لله كما وصلنا من الصور أنَ كُلُ شئ قد تمَ مثلما أتفقنا و هكذا أستمرت المُساعدات بأزدياد معَ إزدياد عدد المُتبرعين كُلُ سنة ليسَ هذا فقط بل أدخلنا معنا الأمُم المُتحدة و سلمناهم مبالغ تبني مُدن كاملة و بعدَ السنة الثانية بدأت تصلنا أخبار بأنَ إخوان ((الدكتور محمد عياش)) هُم من يمسكون زمام الأمور ((مُصطفى و عُمر )) واحد في الاْردن و الآخر مابينَ أربيل و تُركيا و وصلنا بأنَ الصور ليست كالحقيقة فكما وصلنا أنَ المدرسة النموذجية إلتي صدعوا رؤوسنا بها عبارة عن ((جملون)) هكذا أطلقَ عليه العراقيين فهوَ يفتقر إلى كُلُ شئ و لا يوجد في المبنى ((الجملون)) و لا شُباك و قد أصُيبَ الطُلاب بعدة أمراض كانوا يعتمدونَ عليها و بعدها أتصلنا ببعض الأساتذة منَ الذينَ نحسبهم أوفياء و مُخلصين و طلبنا منهم بأن ينقلوا لنا الصورة واضحة و كانت الصدمة لنا فالزِّي الموحد يوزع لسنة واحدة و لعدد محدود من الطُلاب و أنَ وجبة الطعام إلتي مِنَ المفروض أن تكون مُتكاملة عبارة عن علبة عصير و قطعة حلوى أو تُفاحة من النوع الرخيص و المؤذي و أنَ الراتب لم يُسلم لأي عائلة إطلاقاً و المؤلم بأنهم يستحصلون أجور النقل من الطُلاب فقد أبلغنا ((خميس الخنجر)) أن عدد الطُلاب ((35 ألف)) و بعدَ أن أستعنا بوزارة التربية العراقية أبلغونا أنَ العدد على مدى السنين لا يتجاوز ((18 ألف)) و قد وصلتنا الكثير من الأخبار المُتواترة عن فساد كبير و أنَ من حولهُ أثروا ثراءاً فاحشاً في غضون أشهر و كُنا ننوي أن نبدأ بحملة أثارة النازحين للمُطالبة بحقوقهم و نصيبهم مما أكرمهم الله سُبحانهُ و تعالى عن طريقنا و لكن الوضع الراهن لقطر أوقفنا عن الأستمرار في هذهِ المسيرة فقررتُ أن أنشر جُزء بسيط مما حصل و سأنشر بقية المعلومات تباعاً
و يؤكد الدكتور حمد بن صالح أل ثاني : أنَ الجيش الالكتروني التابع ((لخميس الخنجر)) قامَ بالإبلاغ عن صفحتهِ فأغُلقت بعدَ يومين و أعادَ النشر من حساب ولدهِ و كذلكَ تمَ أغلاقها و لكنَ الله سُبحانهُ و تعالى يُريد أن يفضحهم فسخرَ الكثير من الأصدقاء لنشر الموضوع على كُلُ كروبات العراقيين و بحسابات مُزيفة و وهمية وليغلقها كُلُ من التالي أسمائهم : ((مُصطفى الحديثي و واثق العزاوي و مُصطفى الكُبيسي و وسام العُبيدي و جواد الجبوري))
نسخة منه الى
الراي العام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *