وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! وكالة عراق مستقلونتحية طيبة وكالة عراق مستقلونبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ وكالة عراق مستقلونعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي وكالة عراق مستقلونفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. وكالة عراق مستقلونتقبل الله اعمالكم وكالة عراق مستقلونلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات وكالة عراق مستقلونتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية وكالة عراق مستقلونكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . وكالة عراق مستقلونفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين وكالة عراق مستقلونالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية وكالة عراق مستقلونكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” وكالة عراق مستقلونالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! وكالة عراق مستقلونرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! وكالة عراق مستقلونعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! وكالة عراق مستقلونبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! وكالة عراق مستقلونكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . وكالة عراق مستقلونرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان وكالة عراق مستقلونوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . وكالة عراق مستقلونفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! وكالة عراق مستقلونليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وكالة عراق مستقلونالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية وكالة عراق مستقلونكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب
أحدث_الأخبار

الشبوط… مؤسس صناعة الفساد المتجدد

ليس بالجديد على المواطن العراقي ان شبكة الاعلام العراقي ( سابقا ) تعاني عدة مشاكل حقيقية اهمها ادارة الشبكة الحالية والتعيينات بالوكالة والمحسوبية في اختيار إداراة المرافق الاعلامية التابعة للشبكة واحتكارها من قبل جهة سياسية معينة مع وجود ملاحظات كثيرة , سيما طبيعة عملها وضرورة وجودها من عدمه.

حيث أن الشبكة لا زالت موضوعة بين نارين ، السياسي والمواطن الذي يريد معلومة دقيقة من قناة تمول بنفط العراق ومن المعروف ان المحاصصة ساهمت كثيرا في قدوم اشخاص ليس لديهم الخبرة والقدرة على أدارة اقسام مؤسسة اعلامية كبيرة مثل شبكة الاعلام العراقي.

ففي زيارة لبعض الاعلاميين والفنانين المصرين الى العراق لحظور احتفالية نقابة الصحفيين العراقية بمناسبة عيدها قام الإعلاميون المصريون بزيارة شبكة الاعلام العراقي ليتفاجئوا انها تشبه الثكنة العسكرية مستغربين من ارضيتها الرثة .

فدخل الصحفيون بحوار مع الشبوط ( رئيس شبكة الاعلام العراقي السابق ) والذي افتخر بالكادر الكبير والذي يبلغ 5 الاف موظف مما اثار تعجب المصريين الذين انصدموا بانتاج اربع مسلسلات مع هذا الكم الهائل من الموظفين مقابل انتاج35 مسلسل بـ2000 موظف فقط في بلادهم ويعتبر كسلا عندهم .

يقول الاعلاميون المصريون ان افضل مكان رأيناه في شبكة الاعلام كان غرفة الاخبار والذي كانت ارضيته متسخة مؤكدين عدم الاهتمام باي تفصيل داخل الشبكة مما اثار استهزاء الوفد المصري من ادارة الشبوط التي وصفوها بالفاشلة .

حيث انهى الوفد زيارته وهو يقول لو كان لدينا هذه الميزانية العملاقة لصنعنا قناة افضل من قنوات mbc.

وعلى الرغم الامكانيات المادية الهائلة التي وفّرتها الدولة لشبكة الاعلام العراقي بكل مؤسساتها، ومع وجود هذا الكادر الكبير من الموظفين الذي الــــ 5000 الاف موظف، الا ان نتاج كل هذا الدعم لم يأت بأكله ولم يثمر عن خلق جبهة اعلامية رصينة للدفاع عن العراق وشعبه ومشروعه السياسي الجديد كما هو المفترض من هكذا صرح اعلامي يتألف من عدد كبير من المؤسسات الاعلامية التي كان يمكن لها ان تقوم بدور كبير ومهم في فضاء العراق الاعلامي.

فلم تواجه مؤسسة من بين كل المؤسسات العراقية التي ظهرت للواجهة الاعلامية بعد 2003 حصة من النقد والتهجم والاتهام بقدر مؤوسسة الاعلام العراقي باعتبارها مرجع اعلامي حكومي رسمي او ” شبه رسمي ” كما يحلو للبعض ان يصفها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *