وكالة عراق مستقلون وكالة عراق مستقلون

وكالة عراق مستقلونإلى السيد ( الخنجر) ….!! وكالة عراق مستقلونوزير الداخلية عبد الأمير الشمري في مؤتمر وزراء الداخلية العرب : وكالة عراق مستقلوناللواء الدكتور سعد معن أيقونة الإعلام الأمني وكالة عراق مستقلونبسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم وكالة عراق مستقلونبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة عراق مستقلونالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة عراق مستقلونكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة عراق مستقلونالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة عراق مستقلونتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكالة عراق مستقلوناللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! وكالة عراق مستقلونبيان صادر عن وزارة الصحة وكالة عراق مستقلونبرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. وكالة عراق مستقلونفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………! وكالة عراق مستقلونالفلم عند احمد ملا طلال….!! وكالة عراق مستقلونوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي وكالة عراق مستقلونمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. وكالة عراق مستقلونرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي وكالة عراق مستقلونخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلوناللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة عراق مستقلونمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة عراق مستقلونحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة عراق مستقلونسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة عراق مستقلوننقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة عراق مستقلونرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية
أحدث_الأخبار

الحكم بالموت على جبار جودي

هادي جلو مرعي
نبذة تعريفية. مخرج مسرحي ونقيب الفنانين العراقيين، وناقد، تهمته الحديث عن ثقافة الكذب عند السياسيين العراقيين المعاصرين.
جبار جودي فنان ومبدع يشبه مثقفين، ويشبهه مثقفون يحتضر الإبداع على سرير عذاباتهم، فإذا تمردوا عدوهم خونة يتوجب حسابهم، ثم عقابهم سواء كان موتا في عزلة، أو محاكمة تستند الى أدلة وبراهين يوفرها المتضررون من أصحاب المناصب والمكاسب الذين شربوا دماء العراقيين، ومزقوا نفوسهم، وبعثروا أمانيهم، وجعلوهم مرضى نفسيين لايجدون سبيلا لعلاج.
عام 2007 نظمنا وقفة في شارع المتنبي للتضامن مع الصحفي أحمد عبد الحسين تحولت الى تسونامي وصل الى عمامة السيد المتنبي المنبعث نهاية الشارع، والمطل على نهر دجلة المحتظر رويدا هو الآخر، وحينها اظهرنا عزما وإرادة حقيقية في الدفاع عن الكلمة حتى لو جرحت مسؤولا تحمل أن يتكسب بالديمقراطية، ويأبى أن نستخدم الديمقراطية للتعبير عن عذاباتنا ووجعنا اللاهث من فرط المشقة والعناء والأمنيات التائهة في دروب الرجاء.
جريمة جبار جودي المرعبة لاتغتفر وعقابها الموت، أو أن يصلب على بوابة وزارة الثقافة التي لاأعرف لها مايؤكد أنها تمارس مهمتها كحال وزارات أخرى نعرف ماهي المهمة المنوطة بها، وأنا أرى إن جبار جودي لم يرتكب جريمة إنتقاد شخص يشغل منصبا فهذا طبيعي، ولكن جريمته الحقيقية إنه تجرأ على دولة تمارس الكذب الكامل في إدارة شؤون مواطنيها، دولة تخدم المتنفذين وأصحاب الأموال والمكاسب والقوة والنفوذ، وتعتاش على الكذب، فكثير من المسؤولين فيها يكذبون، ويعدون بمالايستطيعون لأن مايستطيعونه هو ضمان مصالحهم فقط، ولاعلاقة لهم بمصالح العامة من الشعب المتطلع الى التغيير.
والله عفية عليك ياجبار جودي لقد أعجبني أسلوبك لأنك مارست الديمقراطية كما هي، لاكما يريدها الحاكمون أن تكون على مقاسهم، وأرجوك أن لاتهتم، فهم يشتغلون اليوم كموظفي دعاية مجانية لك لأنهم لن يستطيعوا أن يحجبوا دورك ودورنا في التعبير عن معاناتنا، فهذا الحق لن نتنازل عنه أبدا لأنه حق طبيعي تعودنا أن يحاول كل حكام العراق على مدى مائة عام أن يسلبوه منا.
الحياة والمحبة لجبار جودي ولنا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *